مدغشقر

برلمان مدغشقر يصوت بأغلبية ساحقة من أجل إقالة الرئيس

الرئيس الصومالي هيري راجاوناريمامبيانينا
الرئيس الصومالي هيري راجاوناريمامبيانينا أ ف ب

صوت أغلب نواب برلمان مدغشقر لصالح إقالة الرئيس هيري راجاوناريمامبيانينا، وذلك لاتهامه بانتهاك الدستور. وسوف يحال طلب الإقالة إلى المحكمة العليا الدستورية.

إعلان

صوت برلمان مدغشقر بغالبية ساحقة الثلاثاء لصالح إقالة الرئيس هيري راجاوناريمامبيانينا لاتهامه بانتهاكات دستورية وعدم الكفاءة العامة.

وستقرر الآن المحكمة الدستورية في الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي إذا ما كان يمكن اعتماد هذا القرار الذي لقي تأييد 121 نائبا مقابل 4 أصوات رافضة من أصل 125 نائبا شاركوا في التصويت بالبرلمان الذي يضم 151 نائبا.

وكانت الأغلبية المطلوبة لإقالة الرئيس هي ثلثي النواب 101 صوتا.

وأعلن رئيس المجلس جان ماكس راكوتومامونجي بعد فرز الأصوات "نعلن رسميا إحالة طلب الإقالة إلى المحكمة العليا الدستورية قد قبلت من الجميع".

وكان يعتقد أن انتخاب راجاوناريمامبيانينا ديمقراطيا في كانون الأول/ديسمبر 2013 يمكن أن يخرج مدغشقر من أزمة سياسية واقتصادية خطرة غرقت فيها منذ الإطاحة بالرئيس مارك رافالومانانا على يد رئيس بلدية أنتاناريفو أندري راجولينا في 2009.

ووعد راجاوناريمامبيانينا عند انتخابه مواطنيه بحياة أفضل وبالتحرك بسرعة.

وانتخب الرئيس بدعم من راجولينا وتمكن من الفوز على مرشح رافالومانانا روبنسن جان لوي. لكنه سريعا ما ابتعد عن داعمه ما تركه دون قاعدة سياسية.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم