اليمن

43 قتيلا على الأقل ونحو 100 جريح في غارات التحالف على صنعاء

أ ف ب (أرشيف)

استهدفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية عدة مواقع في اليمن الأربعاء، من ضمنها مقرا أمنيا لقوات موالية للرئيس السابق صالح في صنعاء ما أسفر عن 43 قتيلا وجرح مئة آخرين. وعلى الأرض، استمرت المعارك بين الحوثيين ومعهم قوات صالح، ومن جهة أخرى عناصر المقاومة الشعبية الموالية للرئيس منصور هادي.

إعلان

أغارت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية اليوم الأربعاء على مقر قوات الأمن الخاصة الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في صنعاء ما أسفر عن سقوط 43 قتيلا على الأقل إضافة إلى حوالي مئة جريح، بحسب شهود ومصادر طبية.

وفي هذا الوقت كثفت الأمم المتحدة جهودها لجمع الأطراف المتنازعة حول طاولة الحوار.

وذكر سكان أن الطائرات الحربية التي كانت تحلق في سماء صنعاء منذ الصباح، استهدفت مقر قوات الأمن الخاصة في جنوب العاصمة إضافة إلى مستودع للأسلحة في فج عطان وهو تلة مطلة على المدينة.

وذكر مصدر طبي في وزارة الصحة التي يسيطر عليها المتمردون أن الغارات أسفرت عن مقتل 43 شخصا وجرح آخرين في معسكر قوات الأمن الخاصة الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

إلى ذلك، ذكر شهود أن طيران التحالف شن عدة غارات على تجمعات لمليشيات الحوثيين في منطقة المير بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية، وفي ذمار (وسط)، وتعز (جنوب غرب)، ومأرب شرق صنعاء.

وأشار شهود في حجة إلى سقوط ضحايا بسبع غارات استهدفت مستودعا للأسلحة في قاعدة عبس العسكرية.
كما استهدفت غارات قاعدة بحرية في محافظة الحديدة (غرب) ما أدى إلى إلحاق دمار كبير بها.

واستمرت المواجهات على الأرض بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، وقوات "المقاومة الشعبية"، وهو الاسم الذي يطلق على القوات المناهضة للحوثيين والداعمة لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي.

وتركزت المواجهات في صرواح بمحافظة مأرب في وسط البلاد حيث تحاصر قوات "المقاومة الشعبية" الحوثيين وقوات الرئيس السابق صالح بحسب مصدر من "المقاومة". كما استمرت المواجهات في عدن، كبرى مدن الجنوب، وفي محافظة الضالع التي تمكن المسلحون المناوئون للحوثيين من استعادة القسم الأكبر منها يومي الاثنين والثلاثاء.

   

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم