اليمن

تقدم للحوثيين في عدن وسقوط 19 قتيلا وجرح 200 في المعارك

أ ف ب (أرشيف)

أعلنت مصادر عسكرية ومحلية يمنية أن الحوثيين (الشيعة) حققوا الخميس تقدما على الأرض في عدة محاور خصوصا في عدن، هذه المدينة التي يسعون للسيطرة عليها لتعويض الخسائر التي تكبدوها في الضالع (جنوب). وقال مصدر طبي إن المعارك الأخيرة أوقعت 19 قتيلا و200 جريحا بينهم مدنيون.

إعلان

حقق الحوثيون اليوم الخميس تقدما في عدن حيث وقعت اشتباكات عنيفة أسفرت خلال يومين عن 19 قتيلا على الأقل بينهم مدنيون بحسب مصادر عسكرية ومحلية. ودارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في شمال وشرق المدينة الجنوبية بين الحوثيين و"المقاومة الشعبية"، وهو الاسم الذي يطلق على المجموعات المسلحة التي تدعم حكومة الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي.

وقال مسؤول محلي طلب عدم الكشف عن اسمه إن "الحوثيين يتقدمون في الشمال باتجاه حي الشيخ عثمان وفي الشرق باتجاه حيي المندارة والدرين، وهي أحياء في يد المقاومة". وقال المسؤول الصحي في عدن خضر لصور إن "المعارك أوقعت 19 قتيلا وحوالي 200 جريح بينهم مقاتلون ومدنيون خلال 48 ساعة".

وقال مصدر عسكري إن الحوثيين يكثفون الضغط في عدن "للسيطرة على الأحياء التي ما زالت تخضع لسيطرة المقاومة لا سيما حي البريقة حيث مصافي عدن". وبحسب المصدر نفسه، فإن تكثيف الضغط على عدن "يهدف إلى تعويض خسارة الحوثيين في الضالع"، وهي مدينة جنوبية أساسية استعادت المقاومة السيطرة عليها الاثنين والثلاثاء.

وأفادت منظمة الصحة العالمية أن النزاع في اليمن أسفر منذ انطلاق العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في 26 آذار/مارس، عن حوالي ألفي قتيل وثمانية آلاف جريح.

وفشلت الأمم المتحدة في تنظيم محادثات سلام يمنية في جنيف هذا الأسبوع.

وقتل عنصران من حرس الحدود السعودي وأصيب خمسة آخرون بجروح في قصف مصدره اليمن استهدف أراضي المملكة، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية. وسقطت القذائف الأربعاء في منطقة تقع ضمن نطاق محافظة عسير الجنوبية، بحسبما جاء في بيان لوزارة الداخلية السعودية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم