تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

العراق.. ليس أمام تنظيم "الدولة الإسلامية" إلا الاستسلام أو الموت!!

فرانس24

في صحف اليوم التطورات الميدانية في العراق والأساليب الجديدة التي تتبعها جبهة النصرة، والعراقيل التي تواجه التحقيق حول وفاة ياسر عرفات، وافتتاح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لمؤتمر جبهة التحرير الوطني وقضية توقيف مسؤولين من الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم أمس في زوريخ السويسرية.

إعلان
نستهل هذه الجولة عبر الصحف بالتطورات الميدانية في العراق. صحيفة الزمان العراقية تعنون على صفحتها الأولى: تطهير معظم مناطق بيجي وداعش يفر إلى الصحراء نتيجة الضربات الصاروخية. وتفيد الصحيفة بمقتل وأسر العشرات من بينهم انتحاريون ووزيرا دفاع ومال البغدادي وتستند الصحيفة إلى بيان لوزارة الدفاع العراقية يقول إن القوات العراقية حاصرت الرمادي من جهتي الجنوب والغرب ولم يبق أمام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من منفذ إلا الاستسلام أو الموت. 
 
ويعتبر إياد موصلي في صحيفة الزمان دائما ما يجري في العراق مؤامرة واضحة الأهداف والأبعاد هدفها تقسيم العراق وسوريا جغرافيا وسياسيا وتدمير أسس المجتمعين بتفتيت الروابط الوطنية والاجتماعية داخلهما. ويرى الكاتب أن ما يجري اليوم في هذين البلدين هو صناعة إسرائيلية. فإسرائيل جعلت من تركيا قاعدة أساسية لمحاولة تدمير الشام والعراق والأردن وبقية الدول العربية مقابل ضمان إسرائيل لمصلحة تركيا يقول الكاتب. ويختتم مقاله بدعوة العراقيين إلى الدفاع عن حقوقهم بالعراك والصراع وعدم الخوف من الحرب بل الخوف من الفشل. 
 
في صحيفة ذي وول ستريت جورنال الأمريكية نقرأ تحقيقا حول ممارسات جبهة النصرة في المناطق التي تسيطر عليها في محافظة إدلب في سوريا، حيث نقرأ أن جبهة النصرة اضطرت تحت ضغط سكان المناطق التي تسيطر عليها إلى المصالحة مع السكان عبر اتباع أساليب أقل تطرفا من تنظيم الدولة الإسلامية وعبر التحالف مع فصائل من المعارضة المعتدلة. وهذا ما يجعل مختلفة عن تنظيم الدولة الإسلامية، رغم أن التنظيمين يسعيان إلى إنشاء دولة تستند إلى قراءة متشددة للإسلام. لكن الأساليب الجديدة التي أصبحت تتبعها النصرة لا تلغي طابعها الوحشي. و تذكر الصحيفة بعدد من التجاوزات التي مارستها النصرة منذ إنشائها قبل ثلاث سنوات.  
 
ننتقل إلى خبر مختلف يتعلق بقضية التحقيق حول وفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات. المقال معنون بألغاز التحقيق حول وفاة عرفات. تعرض فيه الصحفية آن جوان في لو فيغارو العراقيل التي تواجه التحقيق وتكتب أن القضاة المكلفين بالتحقيق قد أغلقوا ملف قضية عرفات لعدم وجود متهمين لكن محاميا أرملة الرئيس الراحل سها عرفات راسلا مؤخرا القضاة للاحتجاج على عدم توصلهما بالمعلومات الكافية وعلى ما سمياه تلاعب القضاة، ولوحا بالتخلي عن الملف بعد أن اكتشفا عدة عناصر تدعو إلى الشك حول التحقيق الذي يقوده القضاة الثلاثة بهدف تأكيد أو نفي هل توفي عرفات إثر تناوله مادة البولونيوم السامة.
 
 
في العلاقات الفرنسية المغربية هذه المرة ينعقد اليوم في باريس اجتماع وزاري يضم وفدا من وزراء البلدين، تكتب صحيفة المصريون، وسيترأس الوفدين كل من رئيس الحكومة المغربي عبد الإله بنكيران ورئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس. وستتضمن هذه الدورة من الاجتماع الفرنسي المغربي التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات تهم مختلف مجالات التعاون الثنائي نقرأ إذن في هذه الصفحة من "المصريون" التي تنقل بيانا عن الحكومة المغربية.
 
وفي أخبار الجزائر، نقرأ في صحيفة الخبر الجزائرية أن مؤتمر جبهة التحرير الوطني قد بدأ أمس بعد استيفاء النصاب القانوني. رغم مقاطعة عدد كبير من الأطر الكبيرة في الحزب له. الرئيس عبد العزيز بوتفليقة افتتح المؤتمر برسالة، تكتب الخبر، هذا فيما يبقى اسم عمار سعيداني هو الاسم الوحيد الذي يتردد في سباق الأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني. وتكتب الصحيفة في نهاية هذا الخبر أن مراجعة الدستور يبدو أنها مؤجلة باعتبار أن الأولوية كانت لانعقاد المؤتمر. 
 
الصحف الغربية اهتمت بشكل خاص بقضية توقيف أعضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم في مدينة زيوريخ في سويسرا .. ليبراسيون الفرنسية تكتب أن هذا التوقيف يلقي بالشك حول الأساليب التي ينتهجها الاتحاد الدولي لكرة القدم ولا سيما في منح تنظيمات كأس العالم .. ليبراسيون تعنون غلافها بعبارة فيفا نوسترا في إشارة إلى تشابه اساليب فيفا والمافيا الصقلية التي تحمل اسم كوسا نوسترا.. وتنتقد الصحيفة اليسارية صمت المسؤولين الفرنسيين حيال أساليب الفساد المتراكم الذي يعم الاتحاد الدولي لكرة القدم. وتدعو الرأي العام الفرنسي إلى المطالبة عبر المنظمات الوطنية إلى تجديد المؤسسات المسيرة لكرة القدم العالمية.
 
صحيفة لوموند تشير إلى فضيحة الرشى داخل فيفا عبر هذا الرسم للرسام بلانتي، والذي يصور مسؤولي فيفا مكبلي الأيدي وهم يدخلون قفص العدالة الأمريكية.  
 
في نهاية هذه الجولة عبر الصحف نتوقف عند خبر طريف من الشرق الأوسط. يقول إن صاحبة مطعم في العاصمة النمساوية فيينا قررت تقديم أطباق الكباب بأسعار أرخص للزبائن الذين يقولون كلمات لطيفة من قبيل من فضلك وشكرا. صاحبة المطعم اتخذت هذا القرار بعد أن ضاقت ذرعا بالزبائن الذين يتعاملون معها بطريقة غير ودية وفظة. وتقول صاحبة المطعم إن حيلتها أتت أكلها فهي سعيدة لأن الزبائن أصبحوا أكثر لطفا الآن رغم أن أرباحها لم تزد بشكل كبير.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.