تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لماذا تراجع الفلسطينيون عن طلب تعليق عضوية إسرائيل في "الفيفا"؟

رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب
رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب أ ف ب

سحب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الجمعة طلب التصويت لتعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي في الجمعية العمومية للفيفا بزوريخ، وقال رئيسه جبريل الرجوب إن القرار جاء بعد ضغط عربي وأوروبي ودعوات حثته على التراجع. في المقابل طلب الفلسطينيون التصويت على حرية اللاعبين والأندية الفلسطينية ومسألة العنصرية.

إعلان

أعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب اليوم الجمعة سحب طلب التصويت لتعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي في الجمعية العمومية للفيفا بزوريخ.

وقال الرجوب "أعلن سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل في الفيفا". وكشف أن اتصالات كثيرة حصلت معه في الساعات الأخيرة شملت شخصيات عدة من الدول العربية والأفريقية والأوروبية تمنت عليه سحب طلب الاتحاد الفلسطيني للتصويت على تجميد عضوية نظيره الإسرائيلي. لكن رئيس الاتحاد الفلسطيني طلب التصويت على أمور أخرى تتعلق بحرية اللاعبين والأندية الفلسطينية والعنصرية.

شكر ومصافحة

وشكر بلاتر الرجوب "على رحابة صدره بسحب طلب إقصاء الاتحاد الإسرائيلي"، ثم اقترح التصويت على تشكيل لجنة منبثقة من الكونغرس توجد آلية فعالة لحل جميع المشاكل وحرية تنقل اللاعبين ومشكلة إنشاء الأندية، مؤكدا أن هذه اللجنة "ستسهر على حل هذه المشكلة".

وتابع "نحن في الفيفا يمكن أن نساعد على انبثاق لجنة لحل هذه الأمور وأن نسهر على حل المشاكل، وهذا ما يتماشى مع النظام الداخلي للفيفا". وقد اتفق 90 بالمئة من أعضاء الجمعية العمومية على تشكيل اللجنة. وحصلت مصافحة بين رئيسي الاتحادين حيث توجه رئيس الاتحاد الإسرائيلي وفير ايني نحو الرجوب وصافحه.

وكانت أعمال الجمعية العمومية الخامسة والستين للاتحاد الدولي بدأت صباحا على وقع دخول متظاهرتين مؤيدتين للفلسطينيين رفعتا علم فلسطين ودعتا إلى تعليق عضوية إسرائيل قبل أن يخرجهما رجال الأمن. كما تجمع قرابة 150 متظاهرا فلسطينيا للهتاف خارج مقر الجمعية العمومية قبل بدء أعمالها.

وتقدم الاتحاد الفلسطيني قبل أشهر بطلب لوضع قرار التصويت على تعليق عضوية إسرائيل في الفيفا أثناء انعقاد الجمعية العمومية بسبب القيود التي تفرضها على سفر اللاعبين الفلسطينيين. كما تعارض فلسطين مشاركة خمسة أندية تقع داخل مستوطنات إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة في بطولة إسرائيل لكرة القدم.

وبذل المسؤولون في الفيفا جهودا كبيرة في الكواليس لتفادي التصويت، كما أن بلاتر توجه الأسبوع الماضي إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية من أجل إيجاد حل فاجتمع مع بنيامين نتنياهو ومحمود عباس من دون أن ينجح في إيجاد الحل المناسب.

ترحيب إسرائيلي

وعبرت إسرائيل الجمعة عن ارتياحها لأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لم يضطر للتصويت على اقتراح بتعليق عضوية اتحادها في هذه الهيئة الدولية بعد سحب الفلسطينيين لطلب مقدم في هذا الاتجاه.

وقالت مساعدة وزير الخارجية تسيبي هوتوفيلي في بيان إن "نتيجة المحادثات في الفيفا إيجابية وأشعر بالارتياح لأننا لم نصل إلى وضع عبثي تعلق فيه عضوية دولة مثل إسرائيل من هيئة مختصة بالرياضة قبل كل شيء".

 

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن