كرة قدم

الأرسنال ومدربه فينغر يحطمان الرقم القياسي في إحراز كأس إنجلترا

أ ف ب

توج السبت فريق الأرسنال بلقب كأس إنجلترا لكرة القدم بفوزه في النهائي على أستون فيلا 4-صفر على إستاد ويمبلي في لندن. وبذلك يكون الأرسنال قد احتفظ باللقب وانفرد بالرقم القياسي للتتويج الثاني عشر في تاريخه.

إعلان

احتفظ الأرسنال بلقب مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم وانفرد بالرقم القياسي بالتتويج الثاني عشر في تاريخه، وذلك بفوزه على أستون فيلا 4-صفر اليوم السبت في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب "ويمبلي" في العاصمة لندن.

ويدين الأرسنال الذي أحرز أول ألقابه في 1930 وانفرد بتتويجه اليوم بالرقم القياسي وفض الشراكة مع مانشستر يونايتد بعد أن رفع الكأس للمرة الثانية عشرة، بفوزه الغالي ولقبه الوحيد لهذا الموسم إلى ثيو والكوت والتشيلي اليكسيس سانشيس والألماني بير ميرتيساكر والفرنسي أوليفييه جيرو الذين تناوبوا على تسجيل الأهداف وحرموا أستون فيلا من الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ أن أحرز كأس الرابطة عام 1996 ومن الفوز بلقب الكأس للمرة الأولى منذ 1957 والثامنة في تاريخه (الأولى تعود إلى عام 1887).

وبهذا التتويج، أصبح مدرب الأرسنال الفرنسي أرسين فينغر أول مدرب بعد الحرب العالمية الثانية يحرز اللقب 6 مرات بعد تتويجه في 1998 و2002 و2003 و2005 و2014، متفوقا على السير اليكس فيرغوسون ومتساويا مع جورج رامسي الذي أحرز اللقب ست مرات آخرها عام 1920 مع أستون فيلا بالذات.

وكان الأرسنال الأكثر اندفاعا وخطورة في بداية اللقاء وحصل على عدد من الفرص أبرزها في الدقيقة 15 للفرنسي لوران كوسييلني الذي ارتقى لكرة عرضية من سانشيس وحولها برأسه لكنه اصطدم الحارس الإيرلندي شاي غيفن الذي حطم الرقم القياسي من حيث عدد الأعوام الفاصلة بين مشاركتين أخيرتين في النهائي (17 عاما حين خسر مع نيوكاسل أمام الأرسنال بالذات صفر-2).

وحصل "المدفعجية" على فرصة خطيرة أخرى في الدقيقة 25 لوالكوت الذي لعب أساسيا في خط الهجوم على حساب جيرو، لكن المدافع كيران ريتشاردسون تدخل في الوقت المناسب ليقطع الكرة قبل أن تتوجه نحو الشباك.

وجاء الفرج لرجال فينغر في الدقيقة 40 عبر والكوت الذي وصلته الكرة من تمريرة رأسية لسانشيس فأطلقها "طائرة" صاروخية في سقف شباك غيفن.

ومع بداية الشوط الثاني ضرب الأرسنال مجددا بهدف رائع لسانشيس الذي وصلته الكرة وهو على بعد حوالي 30 مترا من المرمى فتقدم بها قليل ثم أطلقها صاروخية في شباك أستون فيلا (50).

ولم يكد أستون فيلا يستفيق من صدمة الهدف الثاني حتى اهتزت شباكه بهدف ثالث سجله العملاق ميرتيساكر بكرة رأسية اثر ركلة ركنية لفريق فينغر (62)، ثم اختتم البديل جيرو المهرجان بهدف رابع في الوقت بدل الضائع سجله من مسافة قريبة بعد عرضية من اليكس اوكسلايد تشامبرلاين (3+90).

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم