سوريا

عشرات القتلى في قصف الطيران السوري لمحافظة حلب بالبراميل المتفجرة

رجل يحاول إصلاح خطوط الكهرباء في حي صلاح الدين بمحافظة حلب
رجل يحاول إصلاح خطوط الكهرباء في حي صلاح الدين بمحافظة حلب أ ف ب/ أرشيف

قتل 71 مدنيا على الأقل السبت في مناطق بمحافظة حلب السورية نتيجة قصف جوي بالبراميل المتفجرة نفذها سلاح النظام الجوي. ووُصف ما حصل بأنه "أكبر مجزرة" ارتكبها طيران النظام منذ بداية العام 2015.

إعلان

بلغت حصيلة القتلى المدنيين الذين سقطوا السبت في قصف جوي بالبراميل المتفجرة على مناطق في محافظة حلب (شمال)  71 مدنيا، معظمهم في مدينة الباب الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان المرصد أفاد عن طريق بريد إلكتروني في حصيلة أولية أن "59 شهيدا على الأقل قضوا في مجزرة نفذتها طائرات النظام المروحية بقصفها بالبراميل المتفجرة سوق الهال في مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي".

وقال إن "عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة ووجود معلومات عن جثث لا تزال مجهولة الهوية".

ووصفت الهيئة العامة للثورة السورية الناشطة على الأرض من جهتها ما حصل بأنه: "من أكبر المجازر التي ارتكبها طيران النظام منذ بداية العام 2015.

وقالت في بيان إن "عشرات المحال التجارية دمرت" نتيجة إلقاء برميلين متفجرين، "واحترقت سيارات لنقل المحاصيل الزراعية".

وقتل في حي الشعار لوحده الواقع تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في شرق مدينة حلب 12 شخصا، بينهم ثلاثة أطفال وأربع نساء. وبين القتلى ثمانية أشخاص من عائلة واحدة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم