كرة القدم

برشلونة بطلا لكأس أسبانيا للمرة السابعة والعشرين في رقم قياسي جديد

أ ف ب/أرشيف

توج برشلونة بطلا لمسابقة كأس أسبانيا لكرة القدم إثر فوزه على ضيفه إتلتيك بلباو 3-1 في المباراة النهائية يوم السبت على ملعب كامب نو في عاصمة مقاطعة كتالونيا. وسجل ميسي هدفين لبرشلونة(الدقيقتان 20 و74)، ونيمار (الدقيقة 36)، فيما سجل إينياكي وليامس هدف إتليتيك بلباو الوحيد (الدقيقة 80).

إعلان

ساهم النجم الأرجنتيني ليون ميسي في تتويج فريقه برشلونة بطلا لمسابقة كأس أسبانيا لكرة القدم بعد أن سجل هدفين (74،20) في مرمى خصمه إتلتيك بلباو، والذي فيها بنتيجة 3-1 في المباراة النهائية التي جرت يوم السبت أمام 97 ألف متفرج ملأوا مدرجات ملعب كامب نو في عاصمة مقاطعة كتالونيا.

وهي المرة الأولى التي يعتلي فيها برشلونة منصة التتويج في هذه المسابقة منذ 2012 والسابعة والعشرون معززا رقمه القياسي.

وهي المواجهة الثالثة في الأعوام السبعة الأخيرة بين النادي الكاتالوني وإتلتيك بلباو في نهائي المسابقة، وقد خرج الأول فائزا في المناسبات الثلاث أولها عام 2009 (4-1) حين توج بثلاثيته الأولى وكان حينها بقيادة مدربه السابق جوسيب غوارديولا، ثم عام 2012 (3-صفر) في آخر مباراة له مع "بيب" قبل أن يقرر الأخير الخلود للراحة ثم الالتحاق بعدها ببايرن ميونيخ الألماني.

وجدد برشلونة في أول موسم له تحت إشراف لاعبه السابق لويس إنريكي تفوقه على بلباو، وأضاف الكأس إلى بطولة الدوري، وحضر بالشكل الأمثل من خلال الفوز بهذا اللقاء لمواجهة يوفنتوس الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا السبت المقبل على الملعب الأوليمبي في برلين، فيما اكتفى منافسه فريق "السيدة العجوز" اليوم بالتعادل مع مضيفه هيلاس فيرونا 2-2 في افتتاح المرحلة الأخيرة من البطولة المحلية.

وخاض قائد برشلونة تشافي هرنانديز مباراته الأخيرة في "كامب نو" بنزوله في الشوط الثاني بدلا من أندريس انييستا، وذلك قبل السفر مع النادي إلى برلين ثم إلى قطر من أجل الالتحاق بالسد.

من جانبه، فشل أتلتيك بلباو أحد أكثر الأندية وصولا إلى النهائي (37 مرة) في إحراز اللقب الأول منذ 21 عاما وتحديدا منذ موسم 1983-1984 حين توج بثنائية الدوري والكأس التي رفعها حينها للمرة الثالثة والعشرين والأخيرة.

ورغم السيطرة الميدانية الواضحة بقيادة ثلاثي الهجوم "المرعب" المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز، انتظر برشلونة حتى الدقيقة 20 لزيارة شباك منافسه لأول مرة بعد أن تلقى ميسي كرة من البرازيلي داني الفيش وراوغ 3 مدافعين وخدع الحارس ياغو هيريرين ووضع الكرة على يساره في أسفل الزاوية.

وأضاف نيمار الهدف الثاني بعد كرة على طبق من فضة قدمها له سواريز أنهاها الأول في قلب الشبكة (36).

وفي الشوط الثاني، أضاف ميسي الهدف الثاني الشخصي والثالث لبرشلونة إثر عرضية موزونة من الفيش نفسه تابعها بيسراه في الشباك (74).

وقلص أتلتيك بلباو الفارق عبر الأسباني الشاب الأسمر إينياكي وليامس (20 عاما) المولود من أب غاني وأم ليبيرية، الذي تابع برأسه كرة وصلته من إيباي غوميز على يسار الحارس الدولي الألماني مارك-اندريه تير شتيغن (80).

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم