تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الشيوخ يفشل بتمديد العمل بقانون "جمع البيانات الهاتفية" والبيت الأبيض يشجب

شعار وكالة الامن القومي
شعار وكالة الامن القومي أ ف ب

فشل مجلس الشيوخ الأمريكي في التصويت لصالح تمديد العمل بقانون يسمح لوكالة الأمن القومي مواصلة جمع البيانات الهاتفية، ما يؤدي إلى وقف العمل به مع بداية صباح اليوم الاثنين. وشجب البيت الأبيض هذا "الفشل"، واصفا إياه بـ"غير المسؤول".

إعلان

 شجبت الرئاسة الأمريكية الأحد التصرف "غير المسؤول" لمجلس الشيوخ الذي فشل في تمديد العمل بقانون يجيز لوكالة الأمن القومي الاستمرار في جمع البيانات الهاتفية، مطالبا البرلمانيين بالتعالي على حساباتهم الحزبية والعمل سريعا على تدارك هذا الخطأ.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست في بيان "ندعو مجلس الشيوخ إلى ضمان أن هذا الفشل غير المسؤول" في إقرار تمديد العمل ببرنامج جمع بيانات الاتصالات الهاتفية "سيدوم أقل وقت ممكن".

وأضاف أنه "في مسألة على هذا القدر من الأهمية تتعلق بأمننا القومي يجب على أعضاء مجلس الشيوخ أن يضعوا جانبا اعتباراتهم الفئوية وأن يتصرفوا بسرعة".

وبفشل مجلس الشيوخ في التوصل إلى اتفاق على تمديد العمل ببرنامج جمع البيانات الهاتفية المثير للجدل الذي تطبقه وكالة الأمن القومي وينتهي العمل به في الدقيقة الأولى من فجر الاثنين (04,01 تغ)، فإن الوكالة ستجد نفسها مضطرة لتجميد العمل بهذا البرنامج، كما أفاد نواب من المجلس.

وأوضح هؤلاء أن مشروع القانون الذي يمدد العمل بالمادة 215 من قانون "باتريوت"، التي تشرع جمع البيانات الهاتفية، لن يقر بحلول منتصف الليل وبالتالي فإن الوكالة ستضطر إلى تعليق العمل ببرنامج جمع البيانات الهاتفية.

وقال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ السناتور ريتشارد بور إنه "اعتبارا من هذا المساء لن يعود بإمكان عملاء وكالة الأمن القومي الذين يستخدمون قاعدة بيانات (الاتصالات الهاتفية الأمريكية) أن يفعلوا ذلك.

وكان البيت الأبيض حذر في وقت سابق من هذا الأسبوع مجلس الشيوخ من أنه في حال لم يقر مشروع قانون إصلاح برنامج وكالة الأمن القومي لجمع البيانات الهاتفية بحلول منتصف ليل الأحد - الاثنين، فإن الوكالة ستضطر إلى فصل الخوادم التي تتيح لها جمع هذه البيانات.

غير أن مصدرا قريبا من زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، أكد أن المجلس سيواصل خلال الأسبوع المقبل النظر في النص الذي فشل في إقراره مساء الأحد، مشيرا إلى أن التصويت النهائي عليه سيتم على الأرجح "الثلاثاء أو الأربعاء".

ورحب السناتور المدافع عن الحريات راند بول بـ"انتهاء صلاحية قانون باتريوت هذا المساء"، إلا أنه بدا معزولا في موقفه هذا.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.