تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مارين لوبان تدعم السيسي ضد "الأصولية" وتعتبر مصر "قلعة للحماية من الهجرة"

شيخ الأزهر أحمد الطيب خلال استقباله مارين لوبن
شيخ الأزهر أحمد الطيب خلال استقباله مارين لوبن أ ف ب

أشادت مارين لوبان، رئيسة حزب الجبهة "الوطنية" الفرنسي المعادي للأجانب، بمعركة السيسي ضد "الأصولية"، معتبرة أنه يتبنى خطابا أوضح" حول الموضوع. وقالت لوبان إن فكر الإخوان المسلمين هو منبت إيديولوجية المشروع السياسي "للدولة الإسلامية". ونفت أن يكون موقفها من "الهجرة غير الشرعية" قد تغير بعد زيارتها، مشيرة إلى أن "مصر بالنسبة لنا القلعة التي ستحمينا" من الهجرة.

إعلان

أشادت مارين لوبان، رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي اليميني المتطرف، الأحد في القاهرة بالمعركة التي يخوضها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضد "الأصولية".

وقالت لوبان، في مؤتمر صحافي عقدته في ختام زيارة للقاهرة استمرت أربعة أيام أن "السيسي أحد القادة الذين يتبنون خطابا هو الأوضح تجاه الأصولية".

وأضافت أن "خياراتنا في الجبهة الوطنية واضحة، مساندة الدول التي تكافح ضد الأصولية وفي مقدمتها بالطبع مصر والإمارات العربية المتحدة".

واعتبرت لوبان أن إيديولوجية الإخوان المسلمين مرتبطة بإيديولوجية الجهاديين في تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يرتكب فظاعات في العراق وسوريا، ويكسب أرضا في ليبيا ويتواجد في شمال سيناء.

وتابعت أنه "من المؤكد أن فكر الإخوان المسلمين هو منبت إيديولوجية المشروع السياسي للدولة الإسلامية".

واستطردت "ما أود أن أقوله هو شيء قاله لي رئيس الوزراء (المصري إبراهيم محلب) وأشاركه الرأي فيه، قال لي إن هؤلاء الناس، أي الأصوليين، كانوا يريدون تغيير الحمض النووي للمصريين".

وبعد عزل السيسي الرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/ يوليو 2013، شنت السلطات المصرية حملة قمع دامية ضد الإسلاميين، وتم تصنيف جماعة الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا".

لوبان تؤكد أن موقفها تجاه هجرة العرب والمسلمين إلى فرنسا لم يتغير

أكدت مارين لوبان أن الزيارة التي قامت بها لمصر للقاء الزعماء الدينيين والسياسين لم تؤثر على وجهات نظرها بشأن هجرة العرب والمسلمين إلى فرنسا، وقالت "مشاعري لم تتغير على الإطلاق فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية. لا يمكن أن نستقبل (مهاجرين) في فرنسا.. الحل الوحيد أن نحميهم في بلادهم وأن يستمروا في العيش في بلادهم".

وقالت لوبان "مصر بالنسبة لنا القلعة التي ستحمينا" من الهجرة إلى فرنسا.

وأوضحت أن الشركاء الإقليميين مهمون للحد من الهجرة إلى أوروبا، لكن الاضطرابات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والرد الغربي عليها جعل الوضع المتعلق بالهجرة أسوأ بكثير بالنسبة لفرنسا.

ومنذ توليها رئاسة "الجبهة الوطنية" خلفا لوالدها، سعت مارين لوبان لتخليص الحزب من صورته المناهضة للسامية، وطرحه كقوة معارضة للهجرة ولأوروبا ينتهج سياسات حمائية لوقاية فرنسا من العولمة.

وأشارت استطلاعات للرأي هذا العام إلى أن لوبان ستتصدر المشهد في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 2017. ولكن القائمين على استطلاعات الرأي يقولون إنها لن تستطع حشد دعم كاف للفوز في الجولة الثانية التالية من انتخابات الرئاسة.

وإلى جانب محلب، التقت لوبان في القاهرة شيخ الأزهر أحمد الطيب.

 

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.