تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

الفيفا.. هل سقط بلاتر في مستنقع الفساد؟

فرانس24

علقت صحف اليوم على القمة التي انعقدت في باريس حول العراق يوم امس، وعلى مصير النظام السوري في ظل تزايد الشائعات حول قرب انهياره، وعلى تقديم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وزيف بلاتر استقالته.

إعلان
نبدأ هذه الجولة عبر الصحف بردود الصحف على القمة التي انعقدت في باريس حول العراق يوم أمس. صحيفة الشرق الأوسط تعود على الضغوط التي مارسها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على وزراء خارجية دول التحالف، وعلى أهم ما خلصت إليه القمة، وأهمها مطالبة رئيس الوزراء العراقي بضبط الحشد الشعبي وتطمين السنة، وفي المقابل دعوة وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إلى إعادة تعبئة التحالف حول رؤية سياسية وعسكرية لمواجهة المتطرفين كما نقرأ على الصفحة الأولى للشرق الأوسط.  
 
لكن الظروف التي انعقد فيها مؤتمر باريس هي ظروف معقدة بسبب تخاذل الحكومة العراقية في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية. هكذا ينتقد داود الشريان في مقال له في صحيفة الحياة عدم جدية كل من حكومة العبادي و إدارة أوباما في حسم هذه الحرب. ويقول الكاتب إن التحالف الذي تقوده واشنطن ضد «داعش» كذبة سياسية كبيرة، وبعض الدول المشاركة تدرك ذلك. ومما لا شك فيه أن تحركات «داعش» في العراق لم تعد لغزا، وجيش الحشد الشعبي الذي يضم مئات الآلاف من الشباب وأكثر من اثنين وأربعين فصيلا قادرا على لجم تنظيم الدولة الإسلامية ولكن في العراق من لا يريد ذلك الآن، أو لم يؤذن له بعد.
 
صحيفة لو فيغارو الفرنسية تكتب: التحالف يدعم خطة محاربة تنظيم الدولة الإسلامية لأن لا خيار آخر لديه. أما صحيفة لوموند فتكتب التحالف غير قادر على إجبار تنظيم الدولة على التراجع. تعود الصحيفة على أهم العقبات في وجه التحالف والحكومة العراقية لإحراز تقدم في هذه المواجهة ومن بين الأسباب التي توردها الصحيفة: تدهور الوضع في سوريا واستمرار تدفق المقاتلين القادمين عبر الحدود السورية كما بين ذلك الهجوم على الرمادي مؤخرا.  
 
صحيفة لو ريون لو جور اللبنانية تسلط الضوء على ما سمته التراجع الكبير الذي بات يشهده نظام بشار الأسد، ولا سيما بعد فقدانه لكل من جسر الشغور وإدلب وتدمر لصالح الجماعات الإسلامية المتطرفة. وتكتب الصحيفة إن التظام السوري فقد السيطرة على ثلثي مساحة البلاد مما يغذي الشائعات بقرب سقوطه. كما تسلط الصحيفة الضوء على أهم الصعوبات التي يواجهها النظام السوري وأهما تقول الصحيفة صعوبة جلب عسكريين جدد في وقت تنظم فيه الجماعات المسلحة المعارضة صفوفها. كل هذا يأتي تقول الصحيفة في وقت يتزامن مع حلول الذكرى الأولى لتنظيم الانتخابات الرئاسية في سوريا.  
 
 
دايلي تلغراف تكتب في تقرير أن الولايات المتحدة تتهم نظام بشار الأسد بمساعدة تنظيم الدولة الإسلامية وبلعب لعبة مزدوجة. ونقرأ في التقرير أن هذا الاتهام صدر عن وزارة الخارجية الأمريكية بعد أن تعرض مسلحون من المعارضة شمال حلب لهجوم من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وسلاح الجو السوري في الوقت نفسه مما حدا بالمعارضة إلى اتهام النظام بأنه يؤمن غطاءا جويا للعمليات العسكرية لتنظيم الدولة الإسلامية
 
الصحف العربية والغربية علقت على تقديم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بلاتر استقالته يوم أمس، استقالة تأتي بعد أربعة أيام فقط من إعادة انتخابه على رأس فيفا .. وصحيفة لو سوار البلجيكية تعنون بلاتر يستسلم أمام الضغط... وتكتب الصحيفة أن رئيس الفيفا المعروف بتمسكه بمواقفه اضطر إلى التراجع بعد أن حاصرته سلسلة فضائح الفساد التي شهدها الاتحاد.. وتصف كاتبة افتتاحية لو سوار بياتخيس دولفو هذه الاستقالة بالسقوط .. بلاتر يسقط دون شرف ومعه ينهار كل عالم كرة القدم نقرأ في الافتتاحية التي تنتقد ما قاله بعض مسيري كرة القدم العالمية ومعهم ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عندما وصفوا قرار بلاتر بالشجاع والصعب. وترى الكاتبة أن الإعلام والعدالة هما من وضعا حدا لسلطة بلاتر الاستبدادية.  
 
في صحيفة الرأي الأردنية مقال لأمجد المجالي يشيد فيه بالأمير علي بن الحسين ويعتبره المرشح الأفضل لرئاسة الفيفا مكان تسيب بلاتر. الأمير علي يقول الكاتب هو أول من دق ناقوس الخطر الذي يحيط بالفيفا جراء عواصف الفساد وتداعياتها التي شوهت صورة اللعبة، ولأنه أيضا من تحمل المسؤولية بشجاعة وثقة للتأشير الى الفساد الذي بات يهدد مسيرة اللعبة بشكل غير مسبوق.. ويعتبر الكاتب الأمير علي الرئيس الأجدر لقيادة مسيرة الاصلاح خلال الانتخابات الاستثنائية المقبلة.
 
صحيفة ليكيب الفرنسية المختصة في الشؤون الرياضية تكتب على غلافها "بلاتر محاصر" بلاتر محاصر ومستهدف شخصيا من قبل التحقيق الفيدرالي الأمريكي بخصوص فضائح الفساد التي ضربت الاتحاد الدولي لكرة القدم تكتب ليكيب على الغلاف. وتحاول الصحيفة الفرنسية كذلك الإجابة عن أسئلة حول توقيت وكيفية تنظيم الانتخابات المقبلة لاختيار رئيس جديد للمنظمة. التاريخ ستحدده اللجنة المركزية للفيفا. لكن من المرجح أن تنظم هذه الانتخابات بين كانون الأول/ ديسمبر المقبل وآذار مارس من العام ألفين وستة عشر. 
 
نهاية هذه الجولة عبر الصحف بهذا الرسم من صحيفة تشاينا دايلي يصور كأس العالم على أنه جائزة ينخرها الفساد المالي واستغلال السلطة.
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن