تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية قطر: "التحامل والعنصرية وراء الانتقادات المتعلقة بنهائيات 2022"

- صورة ملتقطة من الفيديو لخالد بن محمد العطية وزير خارجية قطر
- صورة ملتقطة من الفيديو لخالد بن محمد العطية وزير خارجية قطر فرانس 24

أعلن خالد بن محمد العطية وزير خارجية قطر الأربعاء، أنه لا يمكن تجريد الدوحة من حق تنظيم مونديال 2022 رغم مزاعم فساد هزت الاتحاد الدولي "فيفا"، وقال عطية إن "التحامل والعنصرية وراء الهجوم على عرض قطر". وكان رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم السابق ثيو تسفانتسيغر دعا إلى إعادة النظر بمنح قطر شرف استضافة مونديال 2022.

إعلان

قال خالد بن محمد العطية وزير خارجية قطر اليوم الأربعاء، إنه لا يمكن تجريد بلاده من حق تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 رغم مزاعم فساد هزت الاتحاد الدولي "فيفا" مؤكدا أن "التحامل والعنصرية" وراء الهجوم على عرض قطر.

وأضاف العطية أن قطر ستكشف يوما ما "عمن يقف وراء الحملة الموجهة ضدها".وفي مقابلة بباريس بعد يوم من استقالة سيب بلاتر من رئاسة الفيفا قال العطية "يصعب جدا على البعض أن يستسيغ أن تنظم دولة عربية مسلمة هذه البطولة كما لو كان هذا الحق بعيد المنال على دولة عربية" وتابع "أعتقد أن التحامل والعنصرية وراء حملة الهجوم على قطر".

وأشار الوزير القطري إلى أن "هذه الحملة مستمرة منذ وقت طويل. أؤكد لكم شيئا واحدا. قطر قدمت أفضل عرض. اجتزنا كل الإجراءات وفزنا لأننا قدمنا أفضل عرض.. فزنا بتنظيم هذه البطولة عن جدارة واستحقاق لأننا قدمنا أفضل عرض ولسنا اليوم في معرض الكشف عن الأطراف التي تقف وراء هذه الحملة ضد قطر ولماذا يسعون لحرمان قطر من هذا الحق. لكن عندما يحين الوقت سنظهر للجميع ما نملكه".

وتابع "لم يحن الوقت بعد. لا نرغب أن يشتت أحد انتباهنا ونسعى لتنظيم بطولة كأس عالم فريدة". وردا على سؤال إن كانت قطر ستخسر حق التنظيم أجاب العطية "لا يمكن تجريد قطر من هذا الحق. نثق في الإجراءات ونستحق الفوز".

 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.