تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب يعتقل شابين مثليين قبلا بعضهما في مسجد "حسان" قدوة بعاريات الصدر

أ ف ب

قامت السلطات المغربية الأربعاء بترحيل إسبانية قالت إنها على علاقة بمنظمة "فيمن"، واعتقلت شابين قبلا بعضهما في مسجد "حسان" التاريخي في الرباط اقتدأ بسلوك ناشطتين "عاريتي الصدر" طردتا من البلاد مساء الثلاثاء.

إعلان

أوقفت السلطات المغربية الأربعاء شابين قبلا بعضهما في باحة مسجد حسان التاريخي في الرباط  غداةترحيل ناشطتين من "فيمن" أقدمتا صباح الثلاثاء على تعرية صدريهما وتبادل قبل في نفس المكان، وحيث يوجد ضريحي الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، وذلك احتجاجا على أوضاع المثليين في المغرب.

تجمع أكثر من 1500 مغربي عشة الأربعاء قرب سفارة فرنسا في الرباط حاملين شعارات ولافتات احتجاجا على "تعري" ناشطتين من حركة فيمن في مسجد تاريخي في العاصمة، فيما احتج بعضهم على "انتشار الرذيلة".

وتجمع المحتجون تحت مراقبة العشرات من قوات الأمن، قادمين من مدن فاس ومكناس (وسط) والدار البيضاء وبعض المدن الصغيرة المجاوة.

وحمل المتظاهرون شعارات من قبيل "هنا بلاد المسلمين لا نريد المثليين" و"يا قنصل (في إشارة إلى السفير) ارحل".

وفي سياق هذه القضية رحلت السلطات كذلك الأربعاء مواطنة إسبانية قال بيان للداخلية المغربية إن لها "نشاطا معاديا" يرتبط بأنشطة فيمن وعلى صلة بما قام به الشابان المغربيان.

وأفاد بيان الداخلية المغربية الخميس أن الشابين اعتقلا "بعد قيامهما بأعمال مخلة بالحياء بساحة +صومعة حسان+ بالرباط"

وحسب بعض المواقع الإلكترونية فإن الشابين وهما من مراكش والدار البيضاء يخضعان للتحقيق قبل عرضهما على المحكمة.

واعتبرت الداخلية أن "الأمر يتعلق بسلسلة من مناورات الاستفزاز والتحرش تباشرها منظمات أجنبية تخرق بشكل متعمد القوانين المغربية، وتستهدف الأسس الاجتماعية والدينية للمجتمع المغربي وتحاول المساس بالأخلاق العامة".

وأكدت الداخلية أن المواطنة الإسبانية التي رحلت "دخلت أول أمس (الثلاثاء) التراب الوطني لتبني أعمال غير مرخص بها في إطار الهجوم الذي تباشره منظمات أجنبية تدعم انحراف الأخلاق، مضيفة أن نفس المواطنة كان قد اتخذ في حقها قرار للترحيل في 22 (ايار/مايو) الماضي".

وأوضح المصدر نفسه أن "هذه المواطنة عادت إلى المغرب بجواز سفر جديد يحمل هوية مختلفة، فيما كان جواز سفرها الأول صالحا للاستعمال إلى غاية 2019" معتبرا الأمر "وقائع خطيرة" استدعت اتصال السلطات المغربية بوزير الداخلية الإسباني لتوضيح كيفية حصولها على "جوازي سفر إسبانيين بهويتين مختلفتين".

حركة "فيمن" النسوية التي نشأت في أوكرانيا وعارضت بالصدور العارية النظام السابق الموالي لروسيا هناك والكنيسة الأرثوذكسية، انتشرت في أوروبا حيث يهاجم أفرادها الكنيسة الكاثوليكية المتهمة بالرجعية في مجال حقوق المرأة وحقوق المثليين.

وينص قانون العقوبات المغربي على أن أي شخص يدان بالقيام "بأي عمل شاذ مع شخص من الجنس نفسه" يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات. 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.