تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الرياضة البريطاني يؤكد أن بلاده جاهزة لاستضافة مونديال 2022 بدلا من قطر

صورة كمبيوتر لاستاد الوكرة الذي يجري بناؤه لمونديال 2022 في قطر
صورة كمبيوتر لاستاد الوكرة الذي يجري بناؤه لمونديال 2022 في قطر فرانس 24

في تصاعد لوتيرة التصريحات المتعلقة بكأس العالم 2022 عقب استقالة رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر، أكد وزير الرياضة البريطاني الخميس أن بلاده جاهزة لاستضافتها في حال تم سحبها من قطر.

إعلان

أكد وزير الرياضة البريطاني جون وايتينغدايل الخميس أن بلاده جاهزة لاستضافة كأس العالم 2022 لكرة القدم في حال تم سحبها من قطر بسبب فضائح الفساد التي تضرب الفيفا.

وقال وايتنيغدايل أمام البرلمان البريطاني "في حال طلب منا الفيفا التفكير بالاستضافة، فإن بلدنا يتمتع بالبنية التحتية المطلوبة، كما أننا كنا قدمنا ملفا مذهلا برغم إخفاقنا في استضافة مونديال 2018".

لكن الوزير البريطاني أوضح في نفس الوقت أن روسيا ستنظم مونديال 2018 وأنه بالتالي سيكون "من المستبعد جدا أن تسند استضافة مونديال 2022 إلى بلد أوروبي آخر".

وخسرت بيرطانيا السباق لاستضافة مونديال 2018 الذي ذهب إلى روسيا، والولايات المتحدة أمام قطر في التصويت لاستضافة مونديال 2022.

وفتح مكتب المدعي العام السويسري قضية جنائية ضد مجهول للشك بـ"تبييض الأموال وخيانة الأمانة" بشأن ملف استضافة مونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر، وذلك بعد أن صادر وثائق إلكترونية من مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم الأسبوع الماضي.

وكان رئيس الاتحاد الانكليزي غريغ دايك اعتبر بعد استقالة رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر من منصبه الأربعاء بعد أربعة أيام فقط على إعادة انتخابه لولاية خامسة على التوالي "إذا كنت مكان قطر حاليا، فلن أشعر بالثقة على الإطلاق".

من جهته دعا الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم ثيو تسفانتسيغر إلى إعادة النظر بمنح قطر استضافة مونديال 2022، واصفا الدولة الخليجية بـ"سرطان كرة القدم العالمية"، وذلك في تصريحات إذاعية تلت استقالة جوزيف بلاتر.

قطر تنفي التهم والاتحاد الآسيوي يدعمها

لكن قطر نفت دائما الاتهامات الموجهة ضدها، وأوضحت اللجنة المكلفة تنظيم مونديال 2022 عقب فضائح الفساد والاعتقالات التي ضربت الفيفا قبل أيام أن ملفها أجري "بنزاهة وأعلى درجة من المعايير الأخلاقية".

وأضافت "نود أن نكرر اننا امتثلنا بالكامل مع كل تحقيق يتعلق بملفي الترشح لكأس العالم 2018 و2022 وسنواصل القيام بذلك".

وقال خالد بن محمد العطية وزير خارجية قطر الأربعاء، إنه لا يمكن تجريد بلاده من حق تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 رغم مزاعم الفساد  التي هزت الفيفا مؤكدا أن "التحامل والعنصرية" وراء الهجوم على عرض قطر.

وجدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دعمه إقامة كأس العالم عام 2022 في قطر بعد تصاعد وتيرة التصريحات المتعلقة بها عقب استقالة رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر.

وجاء في بيان للاتحاد القاري الخميس "يؤكد الاتحاد الآسيوي أن كرة القدم لعبة عالمية يجب ألا تحصر نفسها بحدود جغرافية، وأن منطقة الخليج تعتبر منطقة تحفل بأجواء حقيقية لكرة القدم، وتضم مجموعة من أبرز عشاق لعبة كرة القدم في العالم، وقطر جزء من ذلك".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.