تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: قتيلان ومئة جريح في انفجارين خلال لقاء انتخابي لحزب كردي

أ ف ب

قتل شخصان وأصيب مئة على الأقل بجروح الجمعة بانفجارين في جنوب شرق تركيا، خلال لقاء ضمن الحملة الانتخابية لحزب كردي بارز يشارك في الانتخابات التشريعية التي تجرى الأحد. ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الانفجارين بأنهما "استفزاز".

إعلان

أعلن مصدر وزاري تركي مقتل شخصين وإصابة مئة على الأقل بجروح الجمعة بانفجار في ديار بكر، جنوب شرق تركيا، خلال لقاء ضمن الحملة الانتخابية لحزب كردي بارز يشارك في الانتخابات التشريعية المقررة الأحد.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الانفجارين بأنهما "استفزاز" يستهدف تقويض السلام قبل الانتخابات. وفي حال تجاوز الحزب الكردي 10 بالمئة في الاستحقاق، فقد يضعف نفوذ حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي الحاكم.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن الانفجارين وقعا في محول كهربائي في إحدى ساحات المدينة ذات الغالبية الكردية حيث تجمع عشرات الآلاف من أنصار الحزب الديمقراطي الشعبي للاستماع إلى زعيمه صلاح الدين دمرتاش.

ورد ناشطون من الحزب الديمقراطي الشعبي بقوة على الحادث عن طريق رمي حجارة على قوات الأمن المسؤولة عن ضمان أمن اللقاء، والتي فرقتهم بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

وتم إلغاء اللقاء، ودعا دمرتاش أنصاره إلى الهدوء.

وغرد دمرتاش عبر حساب حزبه على تويتر "إنهم (خصومنا) يريدون خلق حالة من الذعر والفوضى. أدعو جميع سكان ديار بكر إلى التزام الهدوء(...) السلام سيسود".

وخلال حملة في غازي عنتاب جنوب البلاد، وعد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو بفتح تحقيق حول الحادث.

وقال "سنحدد ما إذا كان انفجار محول، أو هجوم أو محاولة استفزاز".

ويتخلل حملة الانتخابات التي ستجري بعد غد الأحد العديد من أعمال العنف التي تستهدف الحزب الديمقراطي الشعبي بشكل أساسي.

فقد قتل مجهولون في بنغول الأربعاء سائق حافلة يرفع علم الحزب كما استهدف انفجاران الشهر الماضي مقرات الحزب في مدينتي أضنة ومرسين، في الجنوب، ما أوقع عددا من الجرحى.

وتتجه الانظار إلى النتيجة التي قد يحرزها الحزب الأحد. فإذا تجاوز عتبة 10بالمئة التي تتيح له دخول البرلمان فقد يحرم حزب الرئيس رجب طيب أردوغان، العدالة والتنمية، من حصة 330 نائبا يحتاج إليها لإقرار تعديل دستوري يعزز سلطات أردوغان الرئاسية.

فرانس 24 / أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.