تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان: نيويورك تايمز تمارس الكراهية ضدي برأس مال يهودي

@RT_Erdogan

فتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت النار على وسائل الإعلام العالمية عشية الانتخابات التشريعية في بلاده، واتهم أردوغان صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية -في خطاب ألقاه في أردهان (شرق)- بأنها تشن حملة كراهية ضده ب"رأس المال اليهودي".

إعلان

شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوما جديدا على وسائل الإعلام الأجنبية عشية الانتخابات التشريعية، محذرا صحيفة الغارديان البريطانية "من تجاوز الحدود" ومنتقدا "رأس المال اليهودي" لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أردهان (شرق) "هل تعلمون ماذا كتبت صحيفة بريطانية في شأن هذه الانتخابات؟ قالت إن المسلمين الفقراء والذين لم يتأثروا بالغرب بشكل كامل لا يحق لهم حكم بلادهم". وأضاف على وقع الهتافات "من أنتم؟ (...) لا تتجاوزوا الحدود. منذ متى يسمح لكم بإصدار أحكام علينا؟".

ومنذ بداية الحملة الانتخابية، كثف الرئيس التركي الذي لا يجيز له الدستور المشاركة فيها من حيث المبدأ، حملاته على وسائل الإعلام سواء تركية أو أجنبية إثر انتقادها سياسته أو نشرها معلومات محرجة للنظام الإسلامي المحافظ. وكرر أردوغان السبت هجماته على نيويورك تايمز التي كان توعدها بعدما نشرت مقالا نددت فيه ب"نهجه السلطوي".

وأمام آلاف من أنصاره، جدد اتهام الصحيفة الأمريكية بإطلاق حملة ضد تركيا منذ عقود. وقال "الآن، يمارسون كراهيتهم ضدي (...) إننا نعرف القيمين عليها (الصحيفة). إن رأس المال اليهودي الكبير يقف وراء كل ذلك ويا للأسف".

وحزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان هو الأوفر حظا للفوز في انتخابات الأحد.

ووضع أردوغان كل ثقله في هذه الحملة أملا بانتزاع أكثر من 330 مقعدا من أصل 550 في البرلمان ليتمكن من عديل الدستور وتعزيز سلطاته الرئاسية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.