تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: تدشين مسجد في طرطوس يحمل اسم "جامع السيدة مريم''

جامع السيدة مريم، الصفحة الرسمية للوكالة العربية السورية للأنباء "سانا"
جامع السيدة مريم، الصفحة الرسمية للوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" فيس بوك

أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" السبت، أنه تم تدشين مسجد في محافظة طرطوس (غرب) يحمل اسم "جامع السيدة مريم" مشيرة إلى أنها سابقة في العالم العربي. وتقطن طرطوس غالبية علوية وهي الطائفة التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد، ويطرح النظام السوري نفسه "حاميا" للأقليات خصوصا المسيحية منها في مواجهة التطرف.

إعلان

تم اليوم السبت تدشين مسجد في محافظة طرطوس في غرب سوريا يحمل اسم "جامع السيدة مريم" بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، مشيرة إلى أنها سابقة في العالم العربي.

وأوردت الوكالة خبرا جاء فيه "افتتح وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد في طرطوس أول مسجد يحمل اسم السيدة مريم العذراء في الوطن العربي والعالم الإسلامي".

ونشرت الوكالة صورا عن المكان أظهرت إحداها لوحة تذكارية كتب عليها "في عهد السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية، قام وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد بافتتاح جامع السيدة مريم".

وتشير اللوحة إلى أن تمويل المسجد جاء من "القبطان مصطفى عبد الرزاق يمق وعائلته".

لوحة تذكارية في جامع السيدة مريم، نقلا عن الصفحة الرسمية لوكالة الأنباء السورية في فيس بوك
لوحة تذكارية في جامع السيدة مريم، نقلا عن الصفحة الرسمية لوكالة الأنباء السورية في فيس بوك

ويملك البناء، بحسب صورة التقطت له من الخارج، قبة مذهبة، وكتب على مدخله "جامع السيدة مريم"، بينما حفرت كلمة "الله" بخط كبير على أحد جدرانه.

وفي الصور رجال دين، أحدهم مسيحي.

وتقطن طرطوس غالبية علوية، وهي الطائفة التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد. ويطرح النظام السوري نفسه حاميا للأقليات خصوصا المسيحية في مواجهة التطرف.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.