تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: طرفا النزاع ردا بشكل "إيجابي'' على المقترح الأممي الخاص بحكومة الوحدة الوطنية

وسيط الأمم المتحدة الخاص بليبيا برنادينو ليون، خلال مؤتمر صحافي في المغرب في 15 نيسان/أبريل 2015
وسيط الأمم المتحدة الخاص بليبيا برنادينو ليون، خلال مؤتمر صحافي في المغرب في 15 نيسان/أبريل 2015 أ ف ب

قدم مفاوضون من الأمم المتحدة إلى أطراف النزاع في ليبيا، المجتمعين بالمغرب، مسودة اقتراح لتشكيل حكومة وحدة وطنية. وأعلن المبعوث الأممي برناندينو ليون الثلاثاء أن الطرفين الليبيين المتنازعين المشاركين في المحادثات ردا بشكل "إيجابي" على المسودة.

إعلان

أعلن مبعوث الأمم المتحدة برناندينو ليون اليوم الثلاثاء أن الطرفين الليبيين المتنازعين المشاركين في جولة محادثات جديدة في المغرب ردا بشكل "إيجابي" على آخر مسودة اتفاق عرضتها المنظمة الدولية أمس لإخراج البلاد من الفوضى.

وكان مفاوضون من الأمم المتحدة قدما إلى أطراف النزاع المسلح في ليبيا الاثنين مسودة مقترح لتشكيل حكومة وحدة في محاولة لإنهاء صراع يهدد بدفع البلد العربي الواقع في شمال أفريقيا إلى أن يصبح دولة فاشلة.

وقال ليون للصحافيين "لقد وزعنا كما لاحظتم مسودة اتفاق جديدة. كل ما يمكنني قوله حاليا إن رد الفعل كان إيجابيا" في إشارة إلى هذه المسودة الرابعة الهادفة خصوصا إلى إبرام اتفاق حول تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا. وأضاف "هذا رد فعل أولي. لم نتباحث بعد بشكل معمق مع كل المشاركين، لكن يمكن الحديث عن بعض التفاؤل والكثير من الأمل".

ويقول مسؤولون غربيون إن المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة هي الأمل الوحيد لتشكيل سلطة موحدة ووقف القتال بين حكومتين متنافستين والقوات الموالية لهما.

وفي جولات سابقة من المحادثات اختلفت الحكومتان والبرلمانان طيلة أشهر على كيفية تشكيل حكومة وحدة. وتصف الأمم المتحدة هذه الجولة بأنها الفرصة الأخيرة.

ومن المتوقع أن يتوجه ممثلون من الطرفين إلى ألمانيا لاجتماع مع قادة دول أوروبية وشمال أفريقية قبل العودة للتشاور مع قواعدهم السياسية ثم السفر مرة أخرى إلى المغرب لمواصلة المحادثات.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى ليبيا ديبورا جونز "ما يمكنني أن أقوله هو أنه في نهاية هذا الأسبوع سيكون لدينا فكرة واضحة جدا بشأن من يعمل من أجل السلام ومن لا يعمل وذلك سيساعدنا في تركيز جهودنا في المستقبل."

محتوى المقترح

ويدعو مقترح الأمم المتحدة إلي حكومة وفاق وطني لمدة عام يضطلع فيه بالسلطة التنفيذية مجلس وزراء يقوده رئيس ونائبان على أن يكون مقره طرابلس.

كما ينص الاتفاق على أن مجلس النواب -البرلمان المنتخب في عام 2014 ومقره الآن في شرق البلاد- هو الهيئة التشريعية الوحيدة.
ويدعو الاتفاق أيضا إلى مجلس للدولة ذي صفة استشارية يتألف من 120 عضوا من أعضاء برلمان طرابلس.

كما يتناول شروط وقف لإطلاق النار ونزع سلاح الجماعات المسلحة وتشكيل قوات مسلحة موحدة وانسحاب الجماعات المسلحة من المنشآت النفطية والمطارات والمنشآت الأخرى بعد توقيع الاتفاق.

وبعد أربع سنوات من انتفاضة ساندها حلف شمال الأطلسي وأطاحت بمعمر القذافي الذي حكم ليبيا حكما مطلقا لأكثر من أربعة عقود يثير التوتر في ليبيا مخاوف متنامية لدى الزعماء الأوروبيين حيث يحقق المسلحون الإسلاميون مكاسب ويستغل مهربون الوضع لإرسال آلاف المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

 

فرانس 24 / رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.