تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بالصور: سوريات يخلعن البرقع احتفالا بالتحرر من تنظيم "الدولة الإسلامية"

تويتر @jackshahine
تويتر @jackshahine شرفان درويش وجاك شاهين

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور نساء في شمال سوريا يخلعن البرقع عند دخولهن مناطق خاضعة لسيطرة الأكراد، للتعبير عن تحررهن من تنظيم "الدولة الإسلامية" المسيطر على المنطقة.

إعلان

بعد أن غادرن المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا، وخصوصا في مدينة تل أبيض، سارعت بعض النساء لنزع البرقع الأسود عند دخولهن المناطق الموجودة تحت سيطرة الأكراد، وذلك في خطوة للتعبير عن تحررهن من القمع.

وتظهر الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي نساء على متن سيارات وسط الزغاريد، يكشفن عن أزيائهن الملونة والفاقعة التي تبدو كنقيض لسواد البرقع.

"ديلي ميل" البريطانية

وخلدت كاميرا شرفان درويش، وهو الناطق الرسمي لعملية "بركان الفرات" التي وضعها الأكراد والجيش السوري الحر والموجهة ضد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف عند الحدود التركية السورية، هذا العبور الرمزي نحو الحرية. ونشر الفيديو على الموقع الإلكتروني لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. والتقط أيضا المصور جاك شاهين مقاطع من هذه اللحظات المعبرة وتقاسمها على "تويتر".

"خلعت السواد لتقول إنها حرة هنا"

ونشر شرفان درويش على حسابه في "فيس بوك" تعليقا على إحدى الصور قال فيه: "السواد لا يليق بك. امرأة وصلت إلى كوباني [عين العرب] بعد تهجير "داعش" (أي تنظيم "الدولة الإسلامية") لها. عند وصولها إلى قوات بركان الفرات التي تعمل لضمان سلامة وصولهم خلعت السواد لتقول إنها حرة هنا".

وقال جاك شاهين لموقع "هوفينتون بوست" إن هذه النساء "عربيات" وينزعن الحجاب والجلابيب القاتمة "عقب دخولهن المناطق التي يسيطر عليها الأكراد، تعبيرا عن بهجتهن باستعادة الحرية"، مشيرا إلى أن هذا التصرف ليس معزولا، مؤكدا: "كل النساء اللواتي رأيتهن، يخلعن الحجاب فور مغادرتهن مناطق (تنظيم) الدولة الإسلامية".

من جهة أخرى، لفت شاهين إلى أن العديد من الرجال والنساء والأطفال عبروا شمال سوريا في الأيام الأخيرة. ولا تشكل هذه الصور التي جابت العالم تحديا مباشرا للدين بل ترمز إلى نهاية القمع الذي يسلطه التنظيم المتطرف على النساء.

 

مها بن عبد العظيم

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.