تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماليزيا: الغرامة والترحيل لأربعة سياح "أغضبوا أرواح" جبل كينابالو

أ ف ب

عاقب القضاء الماليزي أربعة سياح غربيين بالغرامة والترحيل بتهمة التقاطهم لصور وهم عراة على قمة جبل كينابالو. وأثارت هذه الصور غضب الماليزيين، واعتبر البعض منهم أن سلوك السياح الأربعة "أثار غضب الأرواح ما تسبب في الزلزال"، الذي هز هذه القمة وأوقع 18 قتيلا.

إعلان

عوقب أربعة سياح غربيين اعترفوا بارتكاب "سلوك فاحش" اليوم الجمعة بالحبس ثلاثة أيام وغرامة مالية بتهمة التعري والتقاط صور فوق أعلى قمة في ماليزيا قبل أيام من وقوع زلزال أدى لوقوع قتلى. كما تقرر ترحيلهم عن البلاد.

وأثار ما فعله السائحون الأربعة -وهم فتاتان من كندا وشاب من بريطانيا وآخر من هولندا- حفيظة الماليزيين الذي قال بعضهم إن أفعال السائحين "أغضبت الأرواح" في جبل كينابالو و"تسببت في الزلزال" الذي وقع يوم الجمعة الماضي وأودى بحياة 18 شخصا.

وقالت وكالة "برناما" الرسمية للأنباء إن السلطات عرضت على الأربعة الاختيار بين دفع غرامة مالية قدرها 5000 رينجت (1330 دولارا) أو السجن ثلاثة أشهر إذا عجزوا عن السداد.

وأمضى الأربعة بالفعل ثلاثة أيام في السجن بعد أن ألقت الشرطة القبض عليهم يوم الأربعاء.

وتوفي 18 من متسلقي الجبال عندما ضرب زلزال شدته ست درجات المنطقة المحيطة بجبل كينابالو.

وقالت الوكالة إن القاضي أخد في الاعتبار إقرار المتهمين بما نسب إليهم مما دفعه لتخفيف الحكم، إلا أنه قال إن أفعالهم صدمت البلاد وتسببت في إثارة حالة من الغضب العام.

ويقصد هواة الرياضات الجبلية من الأجانب والمحليين ولاية صباح في الجزء الشمالي من جزيرة بورنيو لتسلق جبل كينابالو الذي يبلغ ارتفاعه 4095 مترا والذي يعد أحد أعلى قمم جنوب شرق آسيا.

 

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.