تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

الروهينغا: اقتلاع وتشرد

الروهينغا الأقلية المسلمة ضحية التمييز العنصري المنظم في بورما. في مطلع الثمانينيات جردتهم السلطات من الجنسية وأذاقتهم هي والمتطرفون البوذيون مرّ الاضطهاد والتشرد، فكدسوا في آلاف المخيمات فاغري الأفواه لمساعدات إنسانية تسدّ رمقهم بانتظار الهجرة إلى المجهول. وعلى طريق الرحيل غالبا ما يكيد لهم تجار البشر فتنتهي رحلة العذاب إلى مصير مأساوي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.