تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنجيلينا جولي تدعو إلى معاقبة جرائم الاغتصاب المرتكبة خلال الحروب

أ ف ب

حثت الممثلة أنجيلينا جولي، المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، رؤساء الدول الأفريقية إلى التحرك ضد "الإفلات شبه الكامل" من العقاب في جرائم الاغتصاب والذي لايزال يعتبر "جريمة طفيفة".

إعلان

دعت الممثلة أنجيلينا جولي رؤساء الدول الأفريقية إلى التحرك "ضد الإفلات شبه الكامل من العقاب" الذي يتمتع به مرتكبو جرائم الاغتصاب في مناطق النزاعات عشية القمة الخامسة والعشرين للاتحاد الأفريقي في جوهانسبورغ.

وقالت الممثلة الأمريكية وهي المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين "العنف الذي يرتكب في حق المرأة لا يزال يعتبر جريمة طفيفة. وتستخدمه المجموعات المسلحة كسلاح بسبب الإفلات شبه التام من العقاب".

للمزيد: ضحايا الاغتصاب في قفص الاتهام بالصومال

وأضافت خلال لقاء مع وزراء بمشاركة صحافيين قبل قمة الاتحاد الأفريقي يومي الأحد والاثنين "من الواضح أنها ليست مشكلة أفريقية بل مشكلة عالمية إلا أن قلة من الأماكن عانت منه مثلما عانت أفريقيا".

لكن الممثلة لم تأت على ذكر أي نزاع محدد مع أن الوضع في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تعاني من النزاعات منذ أكثر من 20 عاما رغم انتشار أكثر من 20 ألف جنديا دوليا هو الأبرز.

وتعقد القمة الأفريقية المقررة الأحد والاثنين تحت عنوان "سنة تنمية النساء وتحررهن".
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.