تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة مغربية تقضي بسجن جزائري 10 سنوات لتورطه في "الإرهاب"

أ ف ب (أرشيف)

أصدر القضاء المغربي حكما بالسجن لمدة عشر سنوات بحق مواطن جزائري في تهم تتعلق بالإرهاب، واعتقل المعني بحسب ما أعلنت السبت وكالة الأنباء المغربية الرسمية، في كانون الثاني/يناير لانتمائه المفترض إلى مجموعة جهادية.

إعلان

قضت محكمة مغربية متخصصة بشؤون الإرهاب على جزائري بالسجن عشر سنوات بعد أن كان اعتقل في كانون الثاني/يناير لانتمائه المفترض إلى مجموعة جهادية، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء المغربية الرسمية اليوم السبت.

والجزائري الذي لم يكشف اسمه ملاحق بتهم "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية وحيازة ونقل مواد متفجرة وأسلحة نارية واستعمالها خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، والإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية، وتحريض الغير وإقناعه على ارتكاب أفعال إرهابية والدخول إلى التراب الوطني بطريقة سرية".

وصدر الحكم الخميس عن غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب في محكمة الاستئناف ب(سلا) المدينة التوأم للرباط. وأرفق هذا الحكم بقرار قضى ب"إبعاده عن التراب الوطني بعد قضائه المدة المحكوم بها".

وأوقف الرعية الجزائري في كانون الثاني/يناير الماضي قرب وجدة (شمال شرق الجزائر).

وأوضح بلاغ صادر عن وزارة الداخلية المغربية في حينه أنه اعتقل "للاشتباه بانتمائه للتنظيم الإرهابي "جند الخلافة" الذي ينشط في الجزائر والذي سبق له أن تبنى اغتيال الرهينة الفرنسي هيرفيه غوردال".

وجاء أيضا في البلاغ أنه "تم العثور بحوزة المشتبه به على كميات كبيرة من مواد خطرة، وأجهزة تستعمل في الاتصالات اللاسلكية، إضافة إلى رسم بياني، مكن تفحصه من اكتشاف كميات هامة أخرى من مواد خطرة، بالإضافة إلى أسلحة نارية".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.