تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: ممثلو الحوثيين يرفضون ركوب طائرة متوجهة لجنيف كانت ستتوقف بالسعودية

أ ف ب/ أرشيف

توجه وفد الحكومة اليمنية السبت إلى جنيف للمشاركة في المحادثات، التي من المقرر أن تنطلق الاثنين، إلا أن ممثلي الحوثيين وحزب المؤتمر الوطني الذي يقوده علي عبد الله صالح، رفضوا ركوب طائرة للأمم المتحدة من صنعاء للتوجه إلى المدينة السويسرية عندما علموا أنها ستتوقف بالسعودية.

إعلان

أعلنت الحكومة اليمنية في المنفى أن وفدها توجه السبت إلى جنيف للمشاركة في المحادثات التي تبدأ الاثنين.

غير أن ممثلي الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة صالح رفضوا أن يستقلوا طائرة تابعة للأمم المتحدة كان مقررا أن تغادر بهم من صنعاء إلى جنيف، وذلك بسبب أن هذه الطائرة كان عليها أن تتوقف في جازان السعودية، كما أفاد مسؤول حوثي.

وأضاف المسؤول أن الوفدين طلبا من الأمم المتحدة أن لا تتوقف الطائرة في السعودية.

وكان من المقرر أن تبدأ محادثات جنيف الأحد لكن الأمم المتحدة أعلنت أنها ستتأخر يوما بسبب "ظروف غير متوقعة".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن المحادثات هدفها ضمان التوصل إلى وقف لإطلاق النار، والاتفاق على خطة لانسحاب الحوثيين والإسراع في إيصال المساعدات الإنسانية.

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة أن 2584 شخصا قتلوا في النزاع في اليمن حتى السابع من حزيران/يونيو في حين أصيب نحو 11 ألفا آخرين بجروح.

تواصل غارات التحالف على مواقع للحوثيين

قال شهود إن طائرات تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية قصفت السبت مواقع للمتمردين في اليمن.

وأوضحت المصادر أن الغارات الجوية استهدفت المتمردين الحوثيين في محافظة ذمار (وسط) فضلا عن مواقع الدفاع الجوي التابعة للقوات الحليفة الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وتابعت أن مواقع المتمردين في محافظة صعدة الشمالية تعرضت للقصف أيضا.

واستهدفت موجة من الغارات الجوية المكثفة ليل الجمعة السبت مستودعات أسلحة في أنحاء العاصمة ومساكن مقربين من صالح، بحسب شهود، بما في ذلك منزل شقيقه جنوب صنعاء.

واستمرت الاشتباكات السبت في عدن، وكذلك في الضالع القريبة، وفي محافظتي شبوة وأبين، حيث يواجه مقاتلون جنوبيون متحالفون مع هادي المتمردين.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.