تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: وفد الحوثيين "لم يصل بعد" إلى جنيف للمشاركة في محادثات السلام

أ ف ب

أفادت مصادر دبلوماسية وأممية أن وفد الحوثيين اليمنيين لم يصل صباح الاثنين إلى جنيف قبيل افتتاح محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة وذلك بسبب تأخير في الرحلة.

إعلان

لم يصل وفد المتمردين اليمنيين صباح الاثنين إلى جنيف قبيل افتتاح محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة، وذلك بسبب تأخير في الرحلة، حسب مصادر دبلوماسية ومن الأمم المتحدة.

وأضافت المصادر نفسها أن الطائرة التابعة للأمم المتحدة وعلى متنها خمسة ممثلين عن المتمردين بينهم حوثيان شيعة وعضوان في حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح وزعيم حزب الحق الشيعي المعارض حسن زيد، غادرت صنعاء مساء الأحد واضطرت للتوقف مطولا في جيبوتي.

ويضم وفد المتمردين أيضا مندوبين يفترض أن يصلا من سلطنة عمان.

ومن المقرر أن تبدأ المحادثات بين ممثلي حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المقيم في المنفى في السعودية والمتمردين صباح الاثنين بحضور الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين إلى هدنة انسانية فورية لمدة أسبوعين في اليمن مع اقتراب بدء شهر رمضان. وقال بان كي مون "لقد شددت على أهمية هدنة إنسانية ثانية لمدة أسبوعين" مضيفا أن "رمضان يبدأ بعد يومين ويجب أن يكون فترة وئام وسلام ومصالحة".

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي أصدر بيانا قال فيه إن الاثنين سيشهد "مشاورات أولية" بين طرفي النزاع في قاعتين منفصلتين، على أن يقوم الموفد الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بالتنقل بينهما "آملا في جمعهما معا".

وهذه المحادثات هي اللقاء الأول بين المعكسرين منذ إطاحة الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي فر من صنعاء في شباط/ فبراير الماضي.

وفي 26 آذار/ مارس الفائت، أطلق تحالف عربي بقيادة السعودية عملية عسكرية جوية لمنع المتمردين من السيطرة على اليمن بكامله، ولإعادة "السلطة الشرعية" المتمثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي الموجود في الرياض.

 

فرانس 24 /  أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.