طب

جراح إيطالي يحضر للقيام بأول عملية في العالم لزرع رأس لمريض

أ ف ب/ أرشيف

يحضر جراح إيطالي للقيام بأول عملية زرع رأس خلال العامين المقبلين لمريض روسي. وقدر الجراح نسبة نجاحها بـ90 بالمئة، فيما أوضح المريض أنه "إن سارت الأمور على ما يرام سيتخلص من القيود التي يعيشها" نتيجة المرض، مبديا في نفس الوقت شعوره بالقلق إزائها.

إعلان

كشف جراح الأعصاب الإيطالي سيرجيو كانافيرو عن خططه للقيام بأول محاولة لزرع رأس إنسان خلال العامين القادمين، قائلا إن أمامه فرص نجاح تصل إلى 90 في المئة.

جاء الروسي فاليري سبيريدونوف (30 عاما)، الذي يعاني من حالة اضطراب عصبي عضلي تعرف بمرض "ويردنيج هوفمان ويود أن يصبح أول شخص تجرى له جراحة لزرع رأس، ليحضر اجتماعا للجراحين الأمريكيين، كشف فيه الجراح الإيطالي عن خطته الطموحة.

وقدر جراح الأعصاب كانافيرو فرصة نجاح العملية بنسبة 90 في المئة، مؤكدا أن "هناك هامش للخطأ." وهو يرى أن هذه الجراحة المثيرة للجدل هي أفضل فرصة متاحة أمام المريض الروسي. وقال الجراح الإيطالي "الطب الغربي ليس لديه ما يقدمه.. لقد فشل."

وقال سبيريدونوف الذي تطوع كي يكون أول شخص تجرى له جراحة زرع رأس "إذا الأمور سارت على ما يرام أعتقد أنني سأتخلص من القيود التي أعيشها الآن." ويقر بأنه يشعر بالقلق لكنه يعلم أيضا أن حالته تتدهور سريعا.

ويقول الجراح الإيطالي أنه أعد نفسه لمنتقديه "لا علميا فقط بل نفسيا أيضا وهو جانب على نفس القدر من الأهمية لمواجهة الهجوم من كل الجبهات."

وقال جراح القلب والصدر الدكتور ريموند دايتر، الرئيس السابق للكلية الدولية للجراحين، "أول بواعث القلق بالقطع هي هل تستطيع أن تبقي المخ حيا طوال قيامك بهذه العملية؟"، وتبلغ التكلفة المتوقعة للعملية نحو 15 مليون دولار.

 

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم