تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

تل أبيض: موقع استراتيجي يفقده تنظيم "الدولة الإسلامية"!!

فرانس 24

في صحف اليوم: سيطرة شبه كاملة للمقاتلين الأكراد مدعومين بقوات من المعارضة على مدينة تل أبيض السورية، وبداية حوار متعثر في جنيف حول الأزمة اليمنية، وردود الصحف الجزائرية على زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى الجزائر.

إعلان

 سيطر المقاتلون الأكراد بشكل شبه كامل الاثنين على مدينة تل أبيض السورية، وصحيفة الواشنطن بوست تكتب أن هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" في تل أبيض تثير الكثير من الأسئلة حول قوته المزعومة. تقول الصحيفة على صفحتها الأولى إن هذه الهزيمة التي يتلقاها التنظيم هي الثانية بعد طرده من مدينة تكريت العراقية في أبريل/ نيسان الماضي. وتعتبر الصحيفة مدينة تل أبيض موقعا إستراتيجيا كان التنظيم يتحكم من خلاله في الطرق التجارية بغرض التزود بالمؤن والسلاح والمقاتلين. 

السفير اللبنانية تطرح سؤالا حول ما إذا كان التحالف الدولي يخطط لتسليم الحدود للأكراد، معتبرة القصف الجوي الكثيف الذي استفاد منه المقاتلون الأكراد يحمل دلالات عديدة عسكرية وسياسية لاسيما مع ورود افتراضات سابقة بأن التنسيق بين التحالف الدولي والأكراد يشمل مناطق الإدارة الذاتية فقط ولا يتعداها إلى غيرها. وتكتب "السفير" إن دعم التحاف الجوي للأكراد يطرح تساؤلات حول مدى الدور الذي يعطيه التحالف للمقاتلين الأكراد في إستراتيجية محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" وأين يمكن أن يتوقف؟ وعما إذا كان تنظيم "الدولة الإسلامية" سيستمر في تكتيك الانسحاب الذي اتبعه منذ خسارته في معركة عين العرب، أم لديه خطة بديلة لمواجهة هذا التقدم، لاسيما أن معقله في الرقة بات مهدداً بشكل جدي؟... إلى غيرها من الأسئلة التي تعتبرها "السفير" مشروعة ما دامت سوريا مقبلة على تطورات دراماتيكية خلال هذا الصيف.
 
 في الموضوع اليمني، تتفق الصحف على التعثر الذي طبع بداية مشاورات جنيف والتي كان من المرتقب أن يشارك فيها الوفد الرسمي الحكومي والحوثيون برعاية أممية.الشرق الأوسط تتوقف عند التعقيدات التي طبعت هذا الحوار حتى قبل بدئه. تعقيدات تلخصها الصحيفة على الصفحة الأولى في التأجيلات العديدة لعقد جلسات الحوار وغياب وفد الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح. كما تعرض "الشرق الأوسط" مكامن الخلاف السياسي بين الطرفين والتي تتلخص أساسا حسب الصحيفة في تحديد أطراف المشاورات، والاتفاق على مرجعيات المشاورات، وتحديد عدد الشخصيات في كل وفد.
 
وفيالشرق الأوسط دائما، يتوقف مشاري الذايدي كذلك عند الخلاف بين الحكومة اليمنية والحوثيين ويقول إن الوفدين مختلفان حول الهدف من لقاء جنيف والمغزى منه. ففيما تريد الحكومة الشرعية تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي تحت الفصل السابع أو عقد هدنة إنسانية خلال رمضان، يسعى الحوثيون والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إلى أن يظهر المؤتمر على أنه نصر لهم... هذا فيما تعنون الأخبار اللبنانية القريبة من "حزب الله" أحد مقالاتها: الرياض تفخخ جنيف إما التفاوض بشروطنا أو استمرار العدوان.
 
 في الشؤون اليمنية دائما تثير الصحف خبر مقتل نائب زعيم تنظيم "القاعدة" في اليمن ناصر الوحيشي الأسبوع الماضي بغارة طائرة أمريكية بدون طيار...نيويورك تايمز تكتب في هذا االصدد أن المسؤولين الأمريكيين لم يؤكدوا بعد خبر مقتل القيادي الثاني في "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" لكنهم يجرون تحقيقات حول مقتله، كما تكتب الصحيفة أن ناصر الوحيشي يبلغ ثمانية وثلاثين عاما و كان قد قاد عدة عمليات في اليمن منذ 2002.
 
في الشؤون المغاربية تثير الصحف الجزائرية خبر زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للجزائر. تكتب الفجر على صفحتها الأولى: جدل سياسي حول مجيء هولاند إلى الجزائر... زيارة وتساؤلات... و تعرض الصحيفة الآراء المتباينة حول هذه الزيارة. هذا فيما تنتقد حدة حزام في افتتاحيتها الخطاب الرسمي في الجزائر والقائل إنها زيارة لبحث سبل التعاون بين البلدين وتعتبر حزام العلاقة لا ترقى إلى شيء آخر، غير ضمان المصالح الفرنسية في الجزائر وتقول الكاتبة إن فرنسا تسعى إلى الإبقاء على الوضع القائم في الجزائر، في إشارة إلى بقاء الرئيس بوتفليقة في الرئاسة، مادام هذا الوضع يحقق لها مصالحها، ويمنحها أفضلية على بقية البلدان.
 
وفي الخبر الجزائرية يكتب سعد بوعقبة ساخرا من زيارة هولاند إلى الجزائر: إن هذه الزيارة جاءت عشية شهر رمضان. وقد يكون هولاند قد نصّب لجنة لرؤية هلال رمضان بصورة صحيحة، وفي الوقت نفسه تقوم هذه اللجنة برصد هلال الرئاسة القادم. ويتساءل الكاتب قائلا: هل من الصدفة أن زيارة هولند للجزائر تمت في اليوم نفسه الذي شحن فيه مئتي إمام جزائري إلى فرنسا لممارسة صلاة التراويح هناك! نحن نصلي بالفرنسيين التراويح، وهم يصلون بنا في السياسة والاقتصاد. وهذه بتلك.
 
في الصحافة الفرنسية تتوقف صحيفة ليبراسيون عند الاجتماع الذي عقده كل من رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ووزير الداخلية برنار كازنوف مع ممثلين عن مسلمي فرنسا في مقر وزارة الداخلية يوم أمس. صحيفة "ليبراسيون" تكتب أن هذا الاجتماع لم يكن بمثابة برلمان يصوت على قرارات لكنه كان عبارة عن لقاء بين مسلمين مختلفي المشارب ناقشوا عدة قضايا تتعلق بمسلمي فرنسا. الهدف منه لم شمل الإسلام في فرنسا الذي يشهد عدة انقسامات. 
 
الحياة تقترح في أحد مقالاتها الثقافية زيارة إلى المتحف الوطني لفنون آسيا في باريس، حيث يكتب أسعد عرابي أن المتحف يقيم معرضا استثنائيا خاصا بالمسرح وتطوره خلال ألفي عام في كل من الصين و الهند واليابان. هذا المعرض استغرق سنوات من التحضير وميزانية باهضة نقرأ في المقال. ويتضمن المعرض مئتي وثمانين قطعة فنية خاصة بالفنون المشهدية في هذه الدول السيوية من أقنعة ومنحوتات وموسيقى ورقص وغيرها.. ويصف الكاتب هذا المعرض بالفن الحي الذي يلامس شتى الحواس.
 
محجوبة كرم
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن