تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر تعيد فتح محطة مترو ميدان التحرير للجمهور بعد عامين على إغلاقها

أ ف ب

قامت السلطات المصرية الأربعاء بإعادة فتح محطة المترو الواقعة في ميدان التحرير والتي كانت أغلقت عقب إطاحة الجيش المصري بالرئيس السابق محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، حيث شنت السلطات حملة قمع دامية ضد أنصاره.

إعلان

أعادت السلطات المصرية الأربعاء فتح محطة المترو الواقعة في ميدان التحرير، الذي كان بؤرة الثورة المصرية عام 2011، بعد إغلاقها لمدة قاربت العامين إثر فض اعتصامي أنصار الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي في 2013.

وتم إغلاق المحطة لأسباب أمنية في أعقاب قيام قوات الجيش والشرطة بفض اعتصامي أنصار مرسي في القاهرة في 14اب/أغسطس 2012 ما أدى إلى سقوط 700 قتيل على الأقل في يوم واحد.

ومنذ ذلك التاريخ امتنعت السلطات عن إعادة فتح المحطة رغم أنها محطة محورية يلتقي عندها الخطان الرئيسيان لمترو القاهرة إذ كانت السلطات تخشى صعوبة السيطرة على أي أعمال عنف في ميدان التحرير إذا كانت محطة المترو مفتوحة أمام الركاب.

وقال علي الفضالي رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، إن "فتح المحطة قبل شهر رمضان يأتي تخفيفا لتكدس الركاب في محطة الشهداء (بميدان رمسيس) التي ظلت لنحو عامين هي نقطة الربط الوحيدة بين الخطين الأول والثاني للمترو".

وأضاف الفضالي أن "إعادة افتتاح المحطة جاء بعد التنسيق مع الجهات الأمنية واتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لتأمين المحطة حيث تم تركيب كاميرات مراقبة وبوابات إلكترونية للكشف عن أية أسلحة وأجهزة أشعة للكشف على الحقائب مع نشر نقاط وأجهزة متطورة لمواجهة أي طارئ".

وعقب إطاحة الجيش لمرسي في تموز/يوليو 2013 شنت السلطات حملة قمع دامية ضد أنصاره الذين يخضعون لمحاكمات جماعية سريعة شملت عشرات أحكام الإعدام ووصفتها الأمم المتحدة بأنها "غير مسبوقة في التاريخ الحديث" لكن هذه الحملة امتدت لاحقا لتشمل التيارات العلمانية المعارضة للإسلاميين.

وأكدت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء حكم الإعدام بحق الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي في القضية المعروفة إعلاميا باسم "اقتحام السجون" لكن هذا الحكم قابل للطعن أمام محكمة النقض.

وصنفت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" في كانون الأول/ديسمبر 2013، كما تتهمها بالوقوف خلف أعمال العنف في البلاد لكن الجماعة تقول إنها تلتزم السلمية.

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.