تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنظيم "القاعدة" ينفي مقتل الجهادي الجزائري بلمختار في غارة بليبيا

الجهادي الجزائري مختار بلمختار الملقب ب"الأعور"
الجهادي الجزائري مختار بلمختار الملقب ب"الأعور" أ ف ب (أرشيف)

أعلن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في بيان نشر على مواقع جهادية مساء الخميس، أن القيادي الجهادي الجزائري مختار بلمختار "لا يزال حيا يرزق". وكانت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا أعلنت مقتل بلمختار في غارة نفذتها طائرات أمريكية على اجدابيا (شرق) السبت الماضي.

إعلان

نفى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" مقتل القيادي الجهادي الجزائري مختار بلمختار في غارة أمريكية بليبيا كما سبق وأعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

وأعلن التنظيم في بيان نشر على مواقع جهادية مساء الخميس أن "خالد أبو العباس لا يزال حيا يرزق يصول ويجول في أرض الله"، وأن الهدف الحقيقي من الغارة كان "ليوث ليبيا وفرسانها من أبناء القبائل الليبية" في إشارة إلى مجموعات جهادية ليبية.

وكانت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا أعلنت الأحد الماضي مقتل بلمختار في غارة نفذتها طائرات أمريكية على أجدابيا (شرق) ليل السبت. أما واشنطن فاكتفت بتأكيد حصول الغارة وهدفها دون أن تؤكد مقتل بلمختار، مشيرة إلى أنها تواصل تقييم نتائج العملية.

كما أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان-إيف لودريان الخميس أن مقتل بلمختار "مرجح جدا".

ومن جهتها، أعلنت جماعة "المرابطون" نجاة زعيمها بلمختار من الغارة الأمريكية. وأكدت الجماعة في بيان نقلته وكالة الأخبار الموريتانية الخاصة الخميس "نفي مقتل القائد خاد أبو العباس في الغارة الجوية الأمريكية".

كذلك نفت الجماعة في البيان وجود بلمختار في منطقة أجدابيا، واتهمت برلمان طبرق المعترف به دوليا "بالتواطؤ" مع الأمريكيين.

من هو بلمختار أو "الأعور"؟

وولد بلمختار في حزيران/يونيو 1972 في غرداية الواقعة على أبواب الصحراء الجزائرية، وفي العام 1991 وقبل بلوغه العشرين ذهب للقتال في أفغانستان حيث فقد عينه اليمنى وأدى ذلك إلى إطلاق لقب "الأعور" عليه.

وبلمختار، هو القائد السابق لـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" قبل أن يغادره ويؤسس في نهاية 2012 تنظيم "الموقعون بالدم". وفي كانون الثاني/يناير أعلن تبنيه عملية احتجاز الرهائن في منشأة عين أميناس في الجزائر والتي قتل خلالها 37 أجنبيا وجزائري و29 مسلحا.

وهي ليست المرة الأولى التي يعلن فيها عن مقتل الجهادي الجزائري. فقد أعلنت تشاد في نيسان/أبريل 2013 مقتله أي بعد ثلاثة أشهر على عملية عين أميناس. وفي أيار/مايو 2013 أعلن عن تبنيه اعتداء في النيجر أسفر عن سقوط 20 قتيلا.

وفي 2013 اندمج تنظيمه مع حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، إحدى المجموعات الجهادية التي سيطرت على شمال مالي بين خريف 2012 ومطلع 2013، لتولد بذلك جماعة "المرابطون" التي تزعمها بلمختار.

وأعلنت جماعة "المرابطون" في أيار/مايو مبايعتها تنظيم "الدولة الإسلامية" إلا أن بلمختار نفى ذلك مجددا البيعة لزعيم القاعدة أيمن الظواهري.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.