تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: وفاة عميدة سن البشرية عن 116 عاما

أ ف ب

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن عميدة سن البشرية الأمريكية جيرالين تاليي توفيت عن عمر يناهز 116 عاما، والمولودة في 6 من تموز/يوليو 1899.

إعلان

توفيت عميدة سن البشرية الأمريكية جيرالين تاليي الأربعاء في منزلها بعد أسابيع قليلة على احتفالها بعيد ميلادها السادس عشر بعد المئة على ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

وكانت أصبحت عميدة سن البشرية مطلع نيسان/أبريل خلفا لأمريكية أخرى.

وبعد وفاتها ستحمل اللقب أمريكية أخرى على ما يفيد إحصاء منظمة "جيرونتولودجي ريسيرتش غروب" ومقرها في لوس أنجليس.

وباتت سوزانا موشات جونز المولودة في السادس من تموز/يوليو 1899 عميدة سن البشرية بحسب هذه المنظمة. وقد ولدت في ولاية ألاباما (جنوب) وتعيش راهنا في ولاية نيويورك (شمال شرق).

وكانت جيرلين تالي أمريكية سوداء مولودة في جورجيا (جنوب شرق) في 23 أيار/مايو 1899. وكانت تقيم قرب ديترويت في ولاية ميشغان (شمال شرق). واستمرت في ممارسة لعبة البولينغ حتى سن الرابعة بعد المئة.

وتوفيت الأربعاء في منزلها على ما قال صديقها مايكل كينلوك للصحف المحلية.

وقالت ابنتها ثيلما هولواي (77 عاما) لصحيفة "ديترويت فري برس"، "يجب أن نذكرها على أنها إنسانة جميلة ومسامحة" موضحة أن والدتها عادت إلى منزلها السبت بعدما أمضت أسبوعا في المستشفى.

وكانت تاليي من بين ثلاثة أشخاص في العالم أحصت المنظمة الأمريكية أنهم ولدوا في القرن التاسع عشر وكانوا لا يزالون على قيد الحياة في القرن الحادي والعشرين إلى جانب سوزانا موشات جونز وهي سوداء أيضا والإيطالية إيما مورانو-مارتينوتزي المولودة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1899.

والرقم القياسي لأطول عمر لا يزال مسجلا باسم الفرنسية جان كالمان التي توفيت العام 1997 عن 122 عاما و164 يوما.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.