تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البحرين: الإفراج عن إبراهيم شريف الأمين العام لجمعية "وعد" المعارضة

متظاهرون يرفعون صورا لإبراهيم شريف غرب المنامة
متظاهرون يرفعون صورا لإبراهيم شريف غرب المنامة أ ف ب

أفرجت السلطات في البحرين السبت عن إبراهيم شريف، وهو معارض سني، بعد أن سجن أربع سنوات بتهمة التورط في أعمال عنف رافقت مظاهرات العام 2011، وكان شريف عند اعتقاله الأمين العام لجمعية "وعد".

إعلان

أفرجت السلطات في البحرين السبت عن إبراهيم شريف أحد ناشطي المعارضة بعد أن قضى أربع سنوات في السجن بتهمة التورط في أعمال عنف رافقت احتجاجات العام 2011، حسب ما أعلن مصدر من حزبه.

ورحبت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" على تويتر بالإفراج عن شريف الذي كان الأمين العام لها عند توقيفه في أذار/مارس 2011.

وكان شريف ضمن مجموعة من 20 ناشطا حكمت عليهم محكمة عسكرية بالسجن بتهمة التورط بالمظاهرات التي يقودها الشيعة والمطالبة بإصلاحات سياسية. وقد حكم عليه آنذاك بالسجن خمس سنوات.

ويأتي الإفراج عن شريف وهو معارض سني بعد أربعة أيام على صدور حكم بالسجن لأربع سنوات على زعيم جمعية الوفاق الشيعية المعارضة الشيخ علي سلمان بتهمة التحريض على عدم الانقياد للقوانين.

وقد تم توقيف الشيخ علي سلمان (49 عاما) الذي يعد الزعيم الأول للمعارضة في البحرين، في 28 كانون الأول/ديسمبر، ما أدى إلى احتجاجات في الشارع الشيعي كما كان موضع تنديد منظمات حقوقية.

وتطالب المعارضة بإقامة ملكية دستورية والحد من نفوذ أسرة آل خليفة الحاكمة.

وقتل 89 شخصا على الأقل في أعمال العنف منذ 2011 وتم توقيف مئات آخرين ومحاكمتهم، بحسب منظمات حقوق الإنسان.

وقاطعت المعارضة الانتخابات التشريعية التي نظمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وتؤكد السلطات البحرينية أن الانتخابات شهدت نسبة مشاركة تجاوزت 50% كما تشدد على أنها ستعتمد إصلاحات مهمة في النظام السياسي بما في ذلك منح صلاحيات أوسع لمجلس النواب المنتخب تشمل الموافقة الملزمة على برنامح الحكومة.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.