تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: الآلاف يكرمون ضحايا مجزرة تشارلستون العنصرية

أ ف ب

شارك آلاف الأشخاص في تظاهرات تكريم الجمعة والسبت في تشارلستون (جنوب شرق الولايات المتحدة)، للقتلى التسعة في كنيسة للسود على يد مشتبه به تحركه على ما يبدو ميول عنصرية.

إعلان

شارك الآلاف الجمعة والسبت في تظاهرات تكريم في تشارلستون (جنوب شرق الولايات المتحدة)، للقتلى السود التسعة في كنيسة. ومثل القاتل الجمعة لأول مرة أمام القضاء ويبدو أنه يحركه الحنين إلى أيام الفصل العنصري.

وقد هزت هذه المجزرة الولايات المتحدة، وستنظم مدينة تشارلستون التاريخية والسياحية، عددا كبيرا من تجمعات التكريم للضحايا الأحد.

وكان ديلان روف (21 عاما) مثل بعد ظهر الجمعة، أمام القضاء عبر تقنية الفيديو، في السجن، وتم إبلاغه التهم الموجهة إليه وقرار سجنه.

وتحدثت وزارة العدل عن "عمل إرهابي داخلي". وتشكل الجريمة التي وقعت مساء الأربعاء أسوأ مجزرة عنصرية في الولايات المتحدة منذ عقود.

وفي ملعب مدرسة تشارلستون الجمعة حمل العديد ورودا بيضاء وحمراء، وأمسك البيض والسود أيدي بعضهم البعض، فيما ملأت الدموع العيون، وأنشدوا أغنية "وي شال أوفركوم" (سننتصر) التي ترمز إلى النضال من أجل الحقوق المدنية للسود في الولايات المتحدة.

وجلس خمسون من ذوي الضحايا في الصف الأول. وأكد مسؤولون عن السود أن المأساة لن تتسبب في انقسام عرقي في المدينة.

وقال العمدة جوزف ريلي الذي كان يتقاسم المنصة مع رؤساء مختلف المجموعات الدينية في المدينة، "جئنا جميعا هذا المساء من أجل الصلاة وللتعبير عن محبتنا". وتابع "إننا نشعر بحزن عميق وأسى لم نشعر بهما من قبل".

وكان ديلان روف ظهر عبر تقنية الفيديو في السجن في الساعة 14,15 (18,15 ت غ) أمام محكمة تشارلستون، في جلسة مؤثرة حيث كان عدد من ذوي الضحايا موجودين في القاعة.

it
AR NW PKG USA CHARLESTON PROFIL TUEUR

وقالت فيليسيا ساندرز للحضور إن "كل عضو في جسمي يؤلمني، ولن أعود كما كنت. تيوانزا ساندرز هو ابني، وكان أيضا بطلي".

من جهتها، قالت نادين كولييه التي قتلت والدتها إيتيل لانس (70 عاما) "لقد سببت لي ألما، ولكثير من الأشخاص، لكني أسامحك، أسامحك".

وقد اتهم ديلان روف الذي لم يبد عليه التأثر، بقتل تسعة أشخاص و"حيازة أسلحة نارية في إطار جريمة عنيفة".

ومساء الجمعة، قالت عائلة المتهم إنها تشعر "بالإنهيار" ووجهت تعازيها في بيان مكتوب إلى عائلات الضحايا. وقالت "يصعب علينا التعبير عن الصدمة التي نعاني منها وعن الألم ومن الصعب أن نصدق ما حصل".

ويتهم ديلان روف الذي اعتقل الخميس بأنه أطلق النار من مسدس نصف آلي على المشاركين في سهرة قراءات من الكتاب المقدس في كنيسة عمانوئيل الأسقفية الميثودية، أقدم كنيسة للسود في المدينة ورمز الكفاح من أجل الحقوق المدنية.

فرانس24 / أ ف ب

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.