تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لبنان: توقيف عنصري أمن متورطين بتعذيب موقوفين في سجن "رومية"

سجن "رومية" في لبنان
سجن "رومية" في لبنان أ ف ب (أرشيف)

قال وزير العدل اللبناني أشرف ريفي الأحد أنه تم توقيف عنصري أمن في سجن "رومية" على خلفية تورطهما في تعذيب عدد من الموقوفين. وأظهر شريطا فيديو تم تصويرهما عبر الهاتف وجرى تداولهما على مواقع التواصل الاجتماعي، عنصر أمن ينهال ضربا وشتما على عدد من المساجين المجردين من ملابسهم باستثناء الداخلية.

إعلان

أعلن وزير العدل اللبناني أشرف ريفي اليوم الأحد توقيف عنصري أمن في سجن "رومية" أكبر سجون البلاد، على خلفية تورطهما في تعذيب عدد من الموقوفين لفظيا وجسديا بطريقة وحشية، وفق ما كشفته مقاطع فيديو مسربة.

وقال ريفي في مؤتمر صحافي إن ما نشر حول تعذيب المساجين في سجن رومية "جريمة في حق الوطنية والإنسانية"، مضيفا "هذه الجريمة لا يمكن أن تمر من دون عقاب وتم توقيف اثنين من الفاعلين". وتعهد ريفي بـ"بمتابعة التحقيقات حتى النهاية".

من جهته، أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق في بيان الأحد أن مقاطع الفيديو "صورت في مرحلة مواجهة التمرد الأخير في سجن رومية". وأضاف "سنتخذ كل الإجراءات اللازمة بحق العسكريين ولن نسمح تحت أي ظرف بتعنيف السجناء".

وأظهر شريطا فيديو تم تصويرهما عبر هاتف جوال وجرى تداولهما على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي منذ يوم السبت، عنصر أمن وهو ينهال ضربا وشتما على عدد من المساجين المجردين من ملابسهم باستثناء الداخلية منها.

وفي الشريط الأول، ظهر أحد الموقوفين وهو موثوق اليدين للخلف ومستلق على أرضية غرفة مغمورة بالمياه بينما يتلقى ضربة تلو الأخرى من عنصر الأمن، هذا الأخير انهال عليه ضربا بعصا وهو يسأله عن التهمة الموجهة إليه. ولدى إجابة الموقوف بصوت متقطع "نقل إرهابيين" تابع العنصر الأمني ضربه بوحشية وفي أماكن حساسة قبل أن يطلب منه عنصر آخر كان يتولى التصوير أن يقبل حذاء من يضربه.

وفي شريط الفيديو الثاني، يجلس نحو 10 موقوفين في صفين على الأرض فيما أيديهم موثوقة. ويتولى أحد عناصر الأمن ضرب اثنين منهم على الأقل بالطريقة ذاتها وشتمهما. ولدى صراخ أحد الموقوفين من شدة الضرب الذي يتعرض له، يخاطبه من يضربه قائلا "أخفض صوتك وإلا سأقتلع عينيك".

وتجددت أعمال الشغب من قبل الموقوفين الإسلاميين في شهر نيسان/ أبريل الماضي إثر تمرد نفذه عدد منهم احتجاجا على "سوء معاملتهم" وفق ما أعلن أفراد من عائلاتهم.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.