تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سبعيني تسلق عمود كهرباء وطالب بعودة الجنرال ديغول للسلطة في فرنسا

الجنرال شارل ديغول
الجنرال شارل ديغول أ ف ب (أرشيف)

اضطرت الشبكة الفرنسية لنقل الكهرباء مساء الاثنين إلى قطع التيار عن خطوط التوتر العالي التي تغذي إسبانيا، بعدما تسلق رجل سبعيني في جنوب غرب فرنسا أحد أعمدة الكهرباء وطالب بعودة الجنرال شارل ديغول -الذي توفي في 1970- للسلطة في 2017 وهتف "النصابون خارجا".

إعلان

تسلق رجل في الثالثة والسبعين من عمره مساء أمس الاثنين عمودا كهربائيا من خطوط التوتر العالي في جنوب غرب فرنسا، داعيا إلى عودة شارل ديغول للسلطة في 2017. واضطر هذا الحادث -الفريد من نوعه- الشركة المشرفة على الشبكة إلى قطع التيار الكهربائي عن خط يغذي إسبانيا عادة على ما أفادت مصادر عدة.

وبعد ساعتين من بدء تسلقه العمود، وصل الرجل إلى القمة على ارتفاع 50 مترا وجلس على بعد عشرة أمتار من كابلات خطوط التوتر العالي البالغة قوتها 400 ألف فولت والتي تغذي إسبانيا عادة على ما قالت الشرطة.

وأوضحت الشبكة الفرنسية لنقل الكهرباء "في إجراء احترازي قطعنا التيار عن الخط لكن ذلك لم يؤثر على تغذية المنطقة ولا على صادرات الكهرباء باتجاه إسبانيا".

ولا تزال دوافع الرجل المعروف من الشرطة المحلية مبهمة. ونشر لافتات تطالب بعودة الجنرال ديغول الذي توفي العام 1970، إلى "السلطة في العام 2017" وهتف "النصابون خارجا".

وقد نزل الرجل عن العمود صباح اليوم الثلاثاء بمساعدة فرق الإغاثة على ما قال أحد المراسلين في المكان. وأدخل إلى مستشفى للأمراض العقلية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن