تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مباشر: هجوم نفذه رجل يحمل راية جهادية على مصنع للغاز في منطقة "إيزير" جنوب شرق فرنسا

© Google street view

جثة مقطوعة الرأس والعديد من الجرحى حصيلة أولية لهجوم نفذه شخص يحمل راية جهادية على مصنع للغاز في منطقة "إيزير" جنوب شرق فرنسا. أسندت القضية لوحدة مكافحة الإرهاب بباريس. تابعوا تطورات الأحداث مباشرة على فرانس24.

إعلان

آخر تطورات الهجوم على مصنع للغاز بمنطقة "إيزير" جنوب شرق فرنسا

-  رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس يأمر "بالتعبئة الفورية" لقوى حفظ النظام لضمان "تشديد الأمن" في "جميع المواقع الحساسة" في منطقة ليون (شرق وسط) .

 - يأتي هذا الهجوم بعد نحو ستة أشهر على اعتداءات باريس الذي نفذه جهاديون وأوقع 20 قتيلا وصدم الرأي العام الفرنسي

- الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يغادر القمة الأوروبية ويعود "بعيد الظهر" إلى باريس بعد الاعتداء وهو على اتصال بشكل مستمر مع وزير الداخلية برنار كازنوف وأجهزة الدولة" حسب ما أعلنه قصر الإليزيه

- وزير الداخلية برنار كازنوف يتوجه إلى موقع الهجوم. 

 - حسب العناصر الأولى في التحقيق فإن الهجوم وقع بعد دخول سيارة كان على متنها شخص أو أكثر لمصنع الغاز  حسب ما أكدته مصادر أمنية لوكالة الأنباء الفرنسية.

- الرأس المقطوعة التي عثر عليها معلقة على سياج المصنع كانت عليها كتابات باللغة العربية .

- الشخص الموقوف الذي يشتبه بأنه منفذ الهجوم معروف لدى أجهزة الاستخبارات الفرنسية ويسعى التحقيق الجاري إلى معرفة إن كان معه شريك.

- توقيف شخص يعتقد بأنه منفذ الهجوم

   - منفذ الهجوم اقتحم مصنع الغاز في مدينة "سان كانتان فالافييه" وهو يرفع علم تنظيم الدولة الإسلامية وفجر عددا من قوارير الغاز وفق مصدر قريب من الملف فيما قال مصدر مطلع على التحقيق أنه عثر على جثة مقطوعة الرأس قرب الموقع.

- قتيل وعدة جرحى في هجوم نفذه شخص يحمل راية جهادية في مصنع للغاز في منطقة "إيزير" جنوب شرق فرنسا حسب المعلومات الأولية التي أفادت بها السلطات الأمنية الفرنسية.

فرانس24/أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.