تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكويت تعزز الإجراءات الأمنية حول منشآتها النفطية

دورية للشرطة الكويتية
دورية للشرطة الكويتية أ ف ب (أرشيف)

أعلن المتحدث الرسمي باسم شركة البترول الكويتية الجمعة أنه تم تعزيز الإجراءات الأمنية حول المنشآت النفطية بالكويت، غداة هجوم إرهابي استهدف مسجدا شيعيا بالعاصمة الكويت.

إعلان

قال المتحدث الرسمي باسم شركة البترول الوطنية الكويتية الجمعة إن الكويت عضو منظمة أوبك "عززت" من الإجراءات الأمنية حول المنشآت النفطية. ويأتي هذا القرار بعد أن أدى تفجير في مسجد شيعي بالعاصمة الكويت إلى مقتل 27 شخصا وجرح 227 آخرين.

وقال خالد العسعوسي إن هناك "إجراءات احترازية منذ فترة طويلة حول المصافي النفطية والمنشآت النفطية" بالتعاون بين وزارة الداخلية وشركات النفط المختلفة في الكويت.

وأضاف أنه وفي ضوء التفجير الجديد فإنه سيتم "زيادة الرقابة وزيادة التفتيش" على هذه المنشآت. 

أجهزة الأمن تحقق مع مشتبه بهم

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أن أجهزة الأمن قامت بالتحقيق الجمعة مع عدد غير محدد من المشتبه بهم في انفجار مسجد الإمام الصادق.

وأعلنت الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني في وزارة الداخلية أن "الأجهزة الأمنية قامت بالتحقيق مع عدد من المشتبه بهم" في الهجوم الذي تم في منطقة الصوابر بوسط مدينة الكويت، حسبما نقلت عنها وكالة أنباء الكويت دون إعطاء تفاصيل.

ودعت وزارة الداخلية في بيان إلى "عدم الانسياق وراء ما يتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات مغرضة" حول الهجوم.

وتابع البيان أن الأجهزة الأمنية "ستتعقب المشتبه بهم وتقدمهم للعدالة بأسرع وقت ممكن وستقف بالمرصاد لكل من يحاول زعزعة أمن البلاد واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين".

وهذا الهجوم، الذي تبناه تنظيم "الدولة الاسلامية"، هو الأول الذي يستهدف مسجدا للشيعة في الكويت، فضلا عن كونه الاعتداء الإرهابي الأول فيها منذ كانون الثاني/يناير 2006.

ويشكل الشيعة نحو ثلث الشعب الكويتي البالغ 1,3 مليون نسمة.
 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.