تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: للمرة الأولى.. تنظيم "الدولة الإسلامية" يقطع رأسي امرأتين علنا

أ ف ب (أرشيف)

قال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن إن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم امرأتين بقطع الرأس في دير الزور (شرق سوريا) بعد اتهامهما بـ "ممارسة السحر". وهي المرة الأولى التي ينفذ فيها التنظيم مثل هذا الإعدام في حق نساء علنا أمام حشد من الناس.

إعلان

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" امرأتين بقطع الرأس للمرة الأولى في دير الزور (شرق سوريا) بعد اتهامهما بـ "ممارسة السحر"، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء. وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن المرأتين أعدمتا مع زوجيهما بالطريقة نفسها.

وهي المرة الأولى التي ينفذ فيها التنظيم مثل هذا الإعدام في حق نساء علنا أمام حشد من الناس.

وقال عبد الرحمن إن إحدى العمليتين تمت الاثنين في مدينة دير الزور شرق سوريا، إذ "أقدم عناصر التنظيم على فصل رأس كل من الرجل وزوجته التي كانت ترتدي النقاب عن جسديهما، عن طريق ضرب عنقيهما بالسيف بعد اتهامهما بالسحر والشعوذة". والعملية الثانية جرت في قرية حطلة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور

وسبق للتنظيم الإرهابي أن نفذ إعدامات عدة طالت نساء رجما بتهمة الزنى، أو رميا بالرصاص بتهم مختلفة.

على صعيد آخر، قال المرصد في بريد إلكتروني الثلاثاء "وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في محافظة دير الزور قيام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الميادين بصلب خمسة أشخاص أمس وهم أحياء على سور مقر الحسبة (الشرطة التابعة للتنظيم المسؤولة عن تطبيق الشريعة) في المدينة".

وعلق التنظيم في أعناق الرجال الخمسة لوحات صغيرة كتب على كل منها "يصلب يوماً كاملاً ويجلد سبعين جلدة بسبب إفطاره في رمضان".

وذكر المرصد أنه يتم إنزال الأشخاص في نهاية اليوم، "لكن لا يمكن التكهن بالأثر الذي يتركه الصلب عليهم نفسيا وجسديا نتيجة التعليق الطويل في الحر والإهانات التي يتعرضون لها". وأشار إلى أن أطفالا كانوا موجودين في ساحة "الصلب" وشاهدوا كل تفاصيل العملية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.