النووي الإيراني

تواصل المفاوضات حول النووي الإيراني وموسكو تتحدث عن اتفاق بالأفق

أمانو في فيينا قبل توجهه إلى طهران
أمانو في فيينا قبل توجهه إلى طهران أ ف ب

تتواصل في فيينا المفاوضات بين طهران والغرب حول الملف النووي. وتحدث نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بنبرة تفاؤلية حول تقدم هذه المفاوضات. وأكد في تصريح له، نقلته عنه وكالة "تاس" الروسية"، أن اتفاقا بات قريبا بين الطرفين.

إعلان

قال سيرغي ريابكوف كبير المفاوضين الروس مساء الخميس إن اتفاقا حول النووي الإيراني بات قريبا في حين تتواصل المفاوضات في فيينا حول هذا الملف.

ونقلت وكالة تاس الروسية عنه قوله "لا أستطيع التنبؤ كم من الساعات يلزم لحل هذه المسألة لكن كل طرف يقول إنه سيتم حلها في غضون الأيام المقبلة. دون اللجوء إلى تمديد إضافي أو بدائل خطرة".

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي أن الوثيقة التي يعمل عليها طرفا التفاوض "جاهزة بنسبة 91 بالمئة".

لكنه أعلن أن وزير الخارجية سيرغي لافروف لن يتوجه إلى فيينا "لا الجمعة ولا السبت" في حين سيغادر هو نفسه فيينا لتحضير قمة دول مجموعة "بريكس" (البرازيل وروسيا والهند والصين وأفريقيا الجنوبية) السنوية التي تحتضنها روسيا في 9 تموز/يوليو.

وحرص المفاوض الروسي على نفي إشاعة مفادها أن الوثيقة جاهزة وأحيلت إلى وزراء الخارجية لإعادة قراءتها.

وأشاد بزيارة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو لطهران، وقال إنها يمكن "أن تجلب المزيد من الوضوح" للمفاوضات، في الوقت الذي استقبل فيه أمانو من قبل الرئيس الإيراني حسن روحاني.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم