تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تطبيق جديد لغوغل يرصد أشخاصا سودا على أنهم قردة غوريلا!

تويتر @jackyalcine

أشار تطبيق جديد لغوغل خاص بالصور إلى وجهي شابين أسودي البشرة على أنهما قردة "غوريلا "، وسارع عملاق الانترنت الأمريكي بالاعتذار بعد أن فضح أحدهما الأمر على تويتر.

إعلان

كشفت الأربعاء قضية تسببت في إحراج العملاق الأمريكي غوغل، فالتطبيق الجديد للصور الذي أصدره قبل شهر والذي يقترح على المستعملين أسماء أشخاص أو أشياء يتعرف عليها اعتبر بمثابة تقدم تكنولوجي كبير. لكن نظام الحلول الحسابية اقترح لصورة الشاب الأمريكي من أصول إفريقية جاكي ألسين، والتي يظهر فيها برفقة صديقته السوداء البشرة أيضا، كلمة "غوريلا".

الضحية تفضح غوغل عبر تغريدة

وفضح جاكي ألسين الحادثة على موقع تويتر فنشر تغريدات عديدة ("صور غوغل إنكم حقا مجانين")، إضافة إلى الصورة التي تحمل كلمة "غوريلا" مؤكدا أنها كانت مهينة جدا له. ونشر تغريدة "صديقتي ليست غوريلا" التي تم تقاسمها 1900 مرة حتى وصلت إلى آذان غوغل التي سارعت بتقديم الاعتذار.

غوغل تدحض نظرية التمييز العنصري
عبر يونتان زونغر، وهو مسؤول كبير في الشركة، عن أسفه لما حدث عبر سلسلة من الرسائل، مؤكدا أن هذا "الخطأ" هو بمثابة كابوس وأنه يسبب له "القشعريرة". وأشار المسؤول إلى أن الحادثة ناجمة عن الذاكرة الاصطناعية المكلفة بالتعرف على الأماكن والناس والأشياء.
ودحض زونغر كل الترجيحات التي تتحدث عن عامل "العنصرية" فقال إن الآلات خلطت أيضا بين وجوه أشخاص بيض البشرة وحيوانات.
أما جاكي ألسين فصرح لوسائل الإعلام أنه "فوجئ وسر" بردود الفعل السريعة لغوغل.

دعوات إلى مزيد من التعددية
يستثمر عمالقة الانترنت على غرار غوغل وفيسبوك العديد من الإمكانيات لـ"تعليم" الآلات كيفية إدراك وإحساس ورؤية البشر للأشياء.
في هذا السياق واعتمادا على الاستراتيجية التي تتبناها هذه الشركات، دعا جاكي ألسين إلى زيادة نسبة التعددية في صفوف مهندسيها. فقال لوسائل الإعلام إن "المزيد من الأشخاص السود البشرة في فرقهم قد يساعد على تفادي مثل هذه الحوادث خصوصا عند برمجة أنظمة الحساب".
ولم يتردد زونغر، على تويتر، في التعبير للشاب ألسين عن إعجابه بهذه الفكرة.

مها بن عبد العظيم
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.