تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: الصيد يقر لأول مرة بتأخر تدخل الشرطة خلال اعتداء سوسة

ال
ال فرانس 24/ أرشيف

قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، في حوار مع تلفزيون "بي بي سي"، إن الشرطة "أصيبت بالجمود" عند تعرض فندق سوسة لاعتداء إرهابي، مقرا بذلك بتباطؤ قوى الأمن في التدخل ضد منفذ الاعتداء، وهي المرة الأولى التي يقر فيها مسؤول تونسي بهذا الأمر.

إعلان

أقر الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية الجمعة بتباطؤ تدخل الشرطة خلال هجوم استهدف الأسبوع الماضي فندقا في سوسة أسفر عن مقتل 38 سائحا أجنبيا بينهم 30 بريطانيا، وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف.

وأفاد الصيد في مقابلة مع تلفزيون "بي بي سي" البريطاني "الوقت الذي استغرقه رد الفعل هو المشكلة"، قائلا إن الشرطة "أصيبت بجمود في كل مكان" ذلك اليوم.

وأضاف الصيد في المقابلة "نحن حقا آسفون جدا لما حدث"، قائلا إن السياح الضحايا "كانوا ضيوفنا. جاؤوا لقضاء عطلتهم معنا لكن الذي حصل رعب غير مقبول".

وهي المرة الأولى التي يقر فيها مسؤول تونسي بتباطؤ الشرطة في التدخل.

والثلاثاء، أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي لإذاعة "أوروبا 1" الفرنسية أنه "سيتم اتخاذ عقوبات على الفور" في حال ثبوت وجود "ثغرات" أمنية وراء الهجوم.

وفي 26 حزيران/يونيو الماضي، قتل التونسي سيف الدين الرزقي (23 عاما) الذي كان مسلحا برشاش كلاشنكوف 38 سائحا أجنبيا وأصاب 39 في هجوم على فندق "إمبريال مرحبا" بمنطقة القنطاوي السياحية من ولاية سوسة.

وبحسب شهود عيان كانوا في هذا الفندق ساعة تعرضه للهجوم، فإن الشرطة لم تتدخل وتقتل منفذ الهجوم إلا بعد نصف ساعة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.