كندا

"سفاح" كندا يبحث عن الحب مجددا بعد أن قتل عشيقه وأكل من لحمه !

canadian inmates connect
canadian inmates connect الصورة مقتطفة من موقع

حكم على لوكا ماريوتا بالسجن مدى الحياة بعد أن قتل صديقه عام 2012 بمعول ثلج وأكل جزء منه. لكن "السفاح الكندي" فتح مؤخرا حسابا شخصيا على موقع تعارف خاص بالمساجين !

إعلان

حكم على الشاب الكندي عارض الأزياء وممثل في أفلام إباحية لوكا روكو مانيوتا بالسجن المؤبد بعد إدانته بقتل صديقه وأكل جزء منه وإرسال أجزاء أخرى عبر البريد إلى مدارس ومراكز حزبية في مونتريال عام 2012.
 

لكن يبدو أن السجن لم يردع السفاح عن أمل العثور على "فارس الأحلام" إذ ذكرت وسائل إعلام كندية الاثنين أن الشاب فتح حسابا على موقع تعارف خاص بالمساجين. ولمانيوتا في هذا المجال شروط عديدة فهو يبحث عن "رجل أعزب أبيض البشرة وفي صحة جيدة، يتراوح عمره بين 28 و38 سنة. مخلص، من المستحسن أن يكون متعلما ويتمتع بالاستقرار المادي والعاطفي من أجل بناء علاقة طويلة المدى". ويتابع السجين "إذا كنت توافق مواصفات فارس أحلامي فأرسل لي كل التفاصيل وصورتين على الأقل".
 

وسجل مانيوتا هذا الحساب على موقع "كاناديان إينمايتس كونكت" الذي يدعي إرادة خلق "نهج تواصل بين المساجين والعالم الخارجي". ويظهر مانيوتا في الصور التي ترافق الإعلان وهو يرتدي قميصا مفتوحا، على غرار الصور المغرية التي نجدها على مواقع التعارف "العادية".
 

وأكدت ميليسا فزاني مؤسسة الموقع لـصحيفة "رو89" الالكترونية الفرنسية أنها لم تتردد في نشر إعلان "السفاح". ومن أصل 200 سجين مسجلين على الموقع منذ 2012، يعتبر مانيوتا أول سجين "مشهور". وقالت فزاني "لم أتردد ثانية واحدة رغم وعيي بالضجة السلبية التي يمكن أن يخلقها الإعلان، فللجميع الحق في التواصل مع الناس".
وكشفت الفحوص على مانيوتا خلال محاكمته أنه يعاني انفصاما في الشخصية، ولا يتوقع أن يتوافد عليه "فرسان الأحلام" بعد الجريمة التي ارتكبها.
 

وكانت أحداث قصة "السفاح الكندي" قد بدأت في 29 مايو/أيار عندما عثرت الشرطة الكندية على جزء من جسد رجل داخل حقيبة في أحد أحياء مونتريال، وأثبت أن الجزء عائد لجون لي وهو طالب صيني في 32 من العمر، ليصل بعد بضع ساعات طرد بريدي يحتوي على ساق الضحية إلى مقر الحزب المحافظ الكندي وتتمكن الشرطة بعدها من حجز طرد آخر يحتوي على يد جون لي قبيل أن يتم إرساله إلى مكتب الحزب الليبرالي.
 

ونفذت الجريمة على مراحل: ربط القاتل جون لي إلى الفراش من معصميه وقدميه ثم قتله مستعملا معول ثلج وسكاكين قبل أن يقطع أوصاله ورأسه ويفرغ أمعاءه، وتمادى القاتل في ممارسات جنسية لجسد ضحيته الهامد ثم أكل أجزاء منه، كل هذا أمام الكاميرا. وحمل لوكا روكو مانيوتا فيديو جريمته على الإنترنت تحت عنوان "المختل العقلي ومعول الثلج" ومدته 11 دقيقة.
مها بن عبد العظيم

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم