فرنسا

كازنوف يشارك مسلمي فرنسا وجبة الإفطار بمسجد باريس ويشيد بدورهم في محاربة التطرف

أرشيف/مسجد باريس
3 دقائق

تقاسم وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الأربعاء 1 يوليو/تموز وجبة الإفطار بمسجد باريس الكبير رفقة مسؤولين دينيين وسفراء عرب، فيما أشاد بالجهود التي يبذلها مسلمو فرنسا لمحاربة الأفكار المتطرفة والراديكالية.

إعلان

صرح برنار كازنوف، وزير الداخلية الفرنسي، الأربعاء الفاتح من يوليو/تموز أثناء تناوله وجبة الإفطار بمسجد باريس الكبير رفقة دليل بوبكر إمام المسجد ومسؤولين دينيين آخرين إضافة إلى سفراء عرب، أن "مسلمي فرنسا يشكلون الجدار المانع ضد الإرهاب والتطرف الديني" بفرنسا ، داعيا إلى محاربة "الراديكالية والتطرف" بشتى الوسائل.

وتأتي زيارة كازنوف إلى مسجد باريس الكبير بعد مرور أسبوع على حادث مقتل مالك شركة في منطقة "إيزير" (وسط فرنسا) من طرف موظف مسلم يعمل في نفس الشركة قطع رأسه ووضعه أمام مدخل مبنى المصنع.  وقال كازنوف:" الجدار المانع والأقوى ضد تنامي الإرهاب هم مسلمو فرنسا أنفسهم والجمهورية الفرنسية التي تحتضن وتوحد جميع أبنائها عبر قيم مشتركة مهما كانت ديانتهم و ثقافتهم أو البلد الذي جاءوا منه ".

مسجد باريس يشهد اقبالا كبيرا خلال شهر رمضان

وأضاف في حديث مباشر مع دليل بوبكر، عميد مسجد باريس وأنور كبيباش، رئيس "المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية" الجديد :" أتفهم تذمركم واستياءكم العميق من الذين يقتلون ويرتكبون أعمالا بشعة باسم الإسلام ويفسرون بشكل مختلف نصوص الشريعة ويستخدمونها من أجل القتل والعنف". فيما دعاهم إلى التنديد ومواجهة خطابات المتطرفين وبعدم ترك أي مجال لتنامي المتطرف والكراهية داخل المجتمع الفرنسي. وواصل كازنوف:" أحيي الجهود الكبيرة التي تبذلونها لنشر الاعتدال والتسامح في فرنسا وأنضم إليكم لمحاربة الراديكالية التي تنمو في بعض المساجد بفرنسا".

من جهته، طمأن دليل بوبكر وزير الداخلية الفرنسي وأكد له أن مسلمي فرنسا يساندون كل القرارات التي اتخذتها وزارة الداخلية لمحاربة الإرهاب والحيلولة دون تنامي الأفكار المتطرفة، موضحا أن المسلمين في فرنسا لن يدخروا جهدا في محاربة كل الأفكار المتطرفة التي يمكن أن تنمو داخل بعض المساجد وسيقفون دائما لها بالمرصاد".

ويشهد مسجد باريس الكبير إقبالا كبيرا خلال شهر رمضان حيث يقصده مئات المسلمين الذين يأتون لأداء صلاة المغرب ثم التراويح أو لقضاء أوقات الراحة في مقهى المسجد.
 

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم