تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونانيون يقولون "لا" لخطة الإنقاذ الأوروبية بنسبة 61.31 بالمئة

أ ف ب

قال اليونانيون الأحد "لا" لخطة الإنقاذ الأوروبية بنسبة 61.31 بالمئة بحسب نتائج نهائية رسمية نشرتها وزارة الداخلية. وأحدث هذا الرفض اليوناني ارتباكا داخل منطقة اليورو التي تبحث على كيفية الرد على هذه النتيجة.

إعلان

فاز رافضو خطة الإنقاذ الأوروبية الجديدة في اليونان  في الاستفتاء الذي نظم الأحد بنسبة 61,31 بالمئة مقابل 38,69 بالمئة لمؤيدي مقترحات الدائنين، وفق نتائج نهائية نشرتها وزارة الداخلية الاثنين.

وبلغت نسبة المشاركة في الاستفتاء 62,5 بالمئة. وكان رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس دعا للتصويت ضد مقترحات الدائنين.

وأكد تسيبراس لمواطنيه أن نتيجة الاستفتاء لا تعني أبدا "قطيعة مع أوروبا" بل بالعكس "تعزيزا لقدرة (حكومته) على التفاوض" مضيفا "ستطرح هذه المرة مسألة الديون على طاولة" المفاوضات.

من جهته اعتبر وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس أن نتيجة الاستفتاء تمثل "أداة لمد اليد لشركائنا".

رفض يربك منطقة اليورو

وأحدث هذا الرفض اليوناني ارتباكا بداخل منطقة اليورو، حيث بدت ألمانيا من جهة وفرنسا وإيطاليا من جهة أخرى غير متفقين على كيفية الرد على هذه النتيجة، وتظاهرت أثينا بعدم وجود أي مشكلة تعيق عودتها للتفاوض بداية من الاثنين.

لكن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "اتفقا" على الأقل على وجوب "احترام تصويت" اليونانيين وعلى الدعوة لقمة لمنطقة اليورو ستعقد الثلاثاء الساعة 16,00 تغ ببروكسل. كما أكدت المفوضية الأوروبية من جهتها أنها "تحترم نتيجة" الاستفتاء.

وفي حين كان أنصار "لا" يحتفلون في صخب بفوزهم في أثينا، كانت برلين قد ردت الفعل بشكل قوي.

"تسيبراس قطع آخر الجسور بين بلاده وأوروبا

وقال وزير الاقتصاد الألماني سيغمار غابرييل أنه "يصعب تصور" إجراء مفاوضات جديدة بين الأوروبيين وأثينا بعد رفض غالبية اليونانيين خطة الدائنين.

بل أن غابرييل اعتبر في مقابلة مع صحيفة تاغسبيغل تنشر الاثنين أن رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس "قطع آخر الجسور" بين بلاده وأوروبا.

كما اعتبر يروين ديسلبلوم رئيس مجلس وزراء مالية منطقة اليورو ووزير مالية هولندا أن فوز لا في الاستفتاء "أمر مؤسف جدا لمستقبل اليونان".

وتباحث هولاند مساء الأحد مع تسيبراس وسيستقبل ميركل مساء الاثنين في باريس "لتقييم انعكاسات الاستفتاء في اليونان" قبل قمة منطقة اليورو.

 
فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.