تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تسيبراس واثق بقدرة اليونان على تلبية المطالب الأوروبية قبل انتهاء المهلة المحددة

رئيس الوزراء اليوناني
رئيس الوزراء اليوناني أ ف ب

طمأن رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، قادة منطقة اليورو من قدرة اليونان على الوفاء بالتزاماتها للتوصل لاتفاق، لما هو في مصلحة اليونان ومنطقة اليورو، خلال يومين أو ثلاثة.

إعلان

في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ أعرب رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس عن "ثقته" في قدرة اليونان على الالتزام بالمهلة المحددة لها حتى الأحد من أجل التوصل إلى اتفاق لمساعدة بلاده وتجنيبها مخاطر الخروج من منطقة اليورو.

وقال تسيبراس "إنني واثق من أنه خلال يومين أو ثلاثة سنكون قادرين على الوفاء بالتزاماتنا لما هو في مصلحة اليونان وكذلك منطقة اليورو".

وشدد على أن الرهان "ليس مصلحة أوروبا الاقتصادية فحسب بل كذلك الجيوسياسية".

وقال "أن ما نطلق عليه تسمية الأزمة اليونانية هو عجز جماعي من منطقة اليورو على إيجاد حل لأزمة ديون، إنها مشكلة أوروبية ... تتطلب حلا أوروبيا" لتجنيب الاتحاد الأوروبي "انقساما تاريخيا".

لكنه انتقد الحلول التي تتسبب ب"انكماش" اقتصادي قائلا "إن بلادي كانت منذ خمس سنوات مختبرا للتقشف، لكن التجربة لم تنجح" بالرغم من "جهود التصحيح الهائلة" التي وافقت البلاد على الخضوع لها.

وقال "أن برنامجنا يقوم على الإصلاحات الحقيقية" لمكافحة المحاباة والفساد والتهرب الضريبي والفوارق الاجتماعية مشيرا إلى أنه يعول على موافقة شركائه الأوروبيين بشأن هذه "الأولويات".

وقال "لدينا تفويض قوي من الشعب اليوناني وإننا مصممون على القطيعة، ليس مع أوروبا، بل مع المصالح المترسخة والذهنيات التي أغرقت اليونان وتغرق معها الآن منطقة اليورو".

وكان رئيس مجلس أوروبا دونالد توسك ذكر مفتتحا الجلسة في البرلمان الأوروبي بأن منطقة اليورو حددت الثلاثاء لأثينا مهلة "حتى نهاية الأسبوع" من أجل عرض برنامج مدخرات وإصلاحات جدير بالمصداقية وإلا فإن اليونان ستواجه "السيناريو الأسوأ" مع احتمال خروجها من منطقة اليورو.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.