تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميركل وهولاند وتسيبراس يدرسون مشروع تسوية يرضي الجميع

أ ف ب

عجز قادة دول منطقة اليورو الأحد عن التوصل إلى اتفاق حول خطة لإنقاذ اليونان وبقاءها في منطقة اليورو رغم المفاوضات العسيرة التي تواصلت إلى غاية ساعات متأخرة من الليل. لكن مصدر أوروبي قال الإثنين أن مشروع تسوية وضع على الطاولة من قبل ميركل وهولاند وتسيبراس وسوف يطرح على قادة منطقة اليورو لإقراره.

إعلان

مشروع تسوية لإنقاذ اليونان وبقاءها في منطقة اليورو وضع على الطاولة من قبل قادة ألمانيا وفرنسا واليونان بالإضافة إلى رئيس المجلس الأوروبي، وسوف يطرح على قادة منطقة اليورو لإقراره حسب ما أعلنه مصدر أوروبي

وقال المصدر بعد دقائق على إعلان المجلس الأوروبي استئناف المحادثات في القمة مع "تسوية" على الطاولة "هناك اتفاق رباعي سوف يرفع حاليا إلى قادة منطقة اليورو الـ19".

وقدمت هذه التسوية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، حسب ما أعلن المصدر المقرب من المحادثات.

ومن جهته قال مصدر حكومي يوناني أن "مسألتين ما تزالان عالقتين" ولكن "مهدنا الأرض ونحن متفقون تقريبا على كل الباقي".

وقال أن نقاط الخلاف تتعلق بـ"مشاركة صندوق النقد الدولي التي لا تريدها اليونان" وإنشاء صندوق في لكسمبورغ لجمع 50 مليار سهم يوناني من أجل ضمان تطبيق الخصخصة في البلاد وهي فكرة ترفضها أثينا.

وأضاف "مع مسدس في الصدغ كائنا من كان سيقبل" مشيرا إلى خطورة الوضع المالي في اليونان ومصارفها من أجل تبرير التنازلات من قبل الحكومة.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.