تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل تعيد الصفقة النووية الدفء إلى العلاقات الإيرانية الغربية؟

فرانس24

تستشرف الصحف مستقبل العلاقات بين إيران والدول الغربية، والتبادلات التجارية والصناعية المحتملة بين الأسواق الإيرانية والأوروبية بعد رفع الحصار الاقتصادي على إيران. كما تهتم الصحف بالوضع في اليمن وبالأزمة اليونانية ومدى قدرة اليونان على تنفيذ إجراءات التقشف.

إعلان
الصحف العربية والعالمية تحاول استشراف مستقبل العلاقات بين إيران والقوى الغربية بعد الاتفاق الذي أبرم يوم الثلاثاء بين إيران ودول الخمسة زائد واحد في مدينة جنيف ... صحيفة ذي وول ستريت جورنال الأمريكية تتساءل على صفحتها الأولى هل سيعود الدفء إلى العلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي وتقول إن عددا من وزراء خارجية الدول الأوروبية ينوون زيارة طهران .. لكن انعدام الثقة حيال طموحات إيران و محدودية التأثير الأوروبي في الصراعات الدائرة في الشرق الأوسط يجعل هذه المهمة معقدة وأن أي التزام سياسي حقيقي بين الطرفين سيكون من الصعب التوصل إليه.  
 
لكن ماذا عن العلاقات الاقتصادية بين فرنسا و إيران .. صحيفة ليزيكو الفرنسية المتخصصة في الشؤون الاقتصادية تبدو متفائلة حيال مستقبل المبادلات التجارية والصناعية بين إيران وفرنسا وترى الصحيفة في هذا المقال أن إيران تبقى سوقا رابحة لشركات التصنيع الفرنسية... وان إيران قد تصبح منفذا رئيسيا لشركات صناعة السيارات والطائرات والصناعات الغذائية... وأن احتياطات إيران الضخمة من الغاز والبترول تعد تحديا استراتيجيا لشركة توتال... وتقول الصحيفة إن الشركات الفرنسية بدأت تتكثل لمواجهة منافسة الشركات الأخرى ولا سيما الروسية والصينية في السوق الإيرانية.      
 
كتاب أعمدة الرأي في الصحف العربية يعلقون على الاتفاق.. مقال بنبرة مرة ومتشائمة في صحيفة الغد الأردنية بقلم محمد أبو مان الذي يرى أن الاتفاق بالنسبة للعرب هو أشبه بإعلان فضيحتهم على الملأ.. وينتقد الكاتب الأنظمة الرسمية العربية قائلا إن عبقرية الفشل أصبحت علامتها التجارية الكبرى .. ويقارن الكاتب بين النظام الإيراني والنظام العربي ليستخلص أن إيران تتصرف كدولة ومؤسسات أما العرب فهم قبائل وطوائف وأفراد.. ويقول إننا لسنا دولا حقيقية، ومؤسساتنا كرتونية، والمسؤولون موظفون مغلوبون على أمرهم، وليسوا رجال دولة حقيقيين!.     
 
 
في صحيفة كيهان الإيرانية يرى علاء الرضائي في مقاله أن الدول العربية السنية المتخوفة من تداعيات الصفقة النووية باتت في حالة من الهستيريا والضياع رغم كل الجهود الأميركية والغربية والصهيونية للملمتهم وتضميد جراحهم والحيلولة دون انهياراتهم ويشبه الكاتب هذه الدول بالأيتام .. ويرى أن الاتفاق النووي بالرغم من أنه ينتظر عرضه على الكونغرس الأمريكي وعلى مجلس الشورى الإسلامي في إيران إلا أنه سيترك آثاره على المنطقة مع وجود لاعب إيراني ذكي يحسن استغلال الفرص ولديه مسارات استراتيجية واضحة وأهداف مشروعة
 
 
ومن إيران إلى اليمن .. وتقدم القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في عدن .. في الشرق الأوسط مقال لمشاري الذايدي يعتبر فيه استيلاء هذه القوات على مدينة عدن الجنوبية خير رد على الاتفاق النووي أو على هدية اوباما لإيران الخمينية كما يقول الكاتب... ويرى أن سيطرة قوات المقاومة الشعبية على عدن تحقق بعد تبني استراتيجية جديدة... لتخرج عدن .. يقول الكاتب .. من قبضة الحوثي وصالح، أي من قبضة إيران، في اللحظة التي كان وزير خارجية إيران جواد ظريف يجود بابتساماته اللامعة، في فيينا..
 
تتناول الصحف الغربية تفاعلات الاتفاق بين اليونان ودول الاتحاد الأوروبي لأجل إخراج اليونان من أزمتها المالية وتفادي خروجها من منطقة اليورو... صحيفة لو فيغارو الفرنسية اليمينية تكتب على صفحتها الأولى أن الشكوك باتت تثار لدى كل من الأوروبيين ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس حول جدوى هذا الاتفاق... وتشبه الصحيفة في افتتاحيتها وبنبرة متشائمة اليونان بالرجل الموجود في شبه غيبوبة والذي يطلب منه الطبيب جري ماراتون بسرعة سباق مئة متر في إشارة إلى الإصلاحات التقشفية القاسية التي طلبها الاتحاد الأوروبي من الحكومة اليونانية.. وتتساءل الصحيفة متهكمة كيف يطلب من اليونان إجراء إصلاحات في ظرف ثلاثة أيام في وقت لم يستطع الرئيس هولاند القيام بنفس هذه الإصلاحات في ظرف ثلاث سنوات...
 
تهتم الصحف هذه الأيام بنجاح مهمة مسبار الفضاء الأمريكي "آفاق جديدة" في الاقتراب من كوكب بلوتو أبعد كواكب المجموعة الشمسية، بعد تسعة أعوام ونصف على إطلاقه وبعد ربع قرن منذ بدء تبلور فكرة هذه المهمة... صحيفة نيويورك تايمز تنشر صورا عالية الجودة بعثت بها وكالة الفضاء الأمريكية نازا بعد التحليق بالقرب من الكوكب وتقول نيويورك تايمز إن جبالا من الجليد تظهر على سطح الكوكب.. وأن سطح الكوكب يبدو حديثا أي أنه تكون قبل حوالي مئة مليون سنة.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.