السعودية

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى الهجوم الانتحاري ضد الشرطة في الرياض

صورة من تويتر

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية"، في بيان نقله موقع سايت الأمريكي المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي نفذه شاب سعودي بسيارة مفخخة مستهدفا نقطة تفتيش للشرطة.

إعلان

أعلن موقع سايت الأمريكي المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" تبنى الهجوم الانتحاري بسيارة مفخخة الذي وقع الخميس عند نقطة تفتيش للشرطة بالرياض.

وأعلنت جماعة مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" تطلق على نفسها اسم "ولاية نجد" في البيان الذي نقله موقع سايت أن الانتحاري الذي عرفت عنه باسم "أبو عمر النجدي" قتل خاله وهو عقيد في وزارة الداخلية قبل تنفيذ الاعتداء.

وأوضح التنظيم الجهادي أن الهجوم وقع عند نقطة تفتيش قرب سجن الحائر الذي يخضع لحراسة مشددة ويعتقد أن إسلاميين متشددين مسجونون فيه مؤكدا أنه سيبذل كل "الجهود" من أجل إطلاق سراح السجناء المسلمين من سجن الحائر وسجون أخرى.

وقال المتحدث الأمني باسم الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية إنه "عند حلول موعد آذان المغرب وأثناء قيام رجال الأمن بإحدى نقاط التفتيش الأمنية على طريق الحائر بمدينة الرياض بتوجيه قائد إحدى السيارات التي تم الاشتباه بها للتوقف بادر من فيها بتفجيرها مما نتج عنه مقتله".

وفي بيان لاحق أوضحت الوزارة أنه تم "التثبت من هوية قائد السيارة بأنه المدعو عبدالله فهد عبدالله الرشيد، سعودي الجنسية" وعمره 19 عاما.

وأضافت الوزارة أن المهاجم الذي "لم يسبق له السفر خارج المملكة" أقدم "قبل قيامه بتفجير السيارة عند نقطة التفتيش الأمنية على قتل خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان (...) في منزله بالرياض، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم