تخطي إلى المحتوى الرئيسي

والدة رئيس الحكومة اليونانية: "ألكسيس لم يعد يأكل أوينام مؤخرا"

رئيس الحكومة اليونانية ألكسيس تسيبراس
رئيس الحكومة اليونانية ألكسيس تسيبراس أ ف ب

صرحت والدة رئيس الحكومة اليونانية لمجلة محلية أن ولدها ألكسيس تسيبراس "لم يعد يأكل أو ينام"، مؤكدة أنه "ما من خيار أمامه" لأنه "يتحمل واجباته إزاء الشعب الذي وضع الثقة فيه". هذا، وتعيد المصارف، التي ظلت مغلقة طيلة 3 أسابيع، فتح أبوابها الاثنين بموجب مرسوم حكومي.

إعلان

لم يعد رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس الذي يحاول إبقاء بلاده في منطقة اليورو "يأكل أو ينام"، بحسب ما كشفت والدته في مقابلة نشرت السبت.

وأخبرت أريستي تسيبراس مجلة "بارابوليتيكا" الأسبوعية أن "ألكسيس لم يعد يأكل أو ينام مؤخرا، لكن ما من خيار أمامه، إذ أنه يتحمل واجباته إزاء الشعب الذي وضع فيه ثقته".

وأضافت "نادرا ما أراه. فهو يذهب من المطار إلى البرلمان. ولم يعد لديه الوقت ليرى أولاده، فكيف عساه يراني؟"

المصارف تعيد فتح أبوابها

تعيد المصارف اليونانية المغلقة منذ 29 حزيران/يونيو فتح أبوابها الاثنين، بحسب مرسوم حكومي صدر السبت.

ولا تزال عمليات السحب اليومية محددة ب60 يورو مع استمرار القيود على رؤوس الأموال، إلا أنه صار بالإمكان استخدام بطاقات الائتمان في الخارج وهو ما كان ممنوعا منذ ثلاثة أسابيع.

ويتيح المرسوم للطلاب اليونانيين في الخارج تحويل مبلغ يصل إلى خمسة آلاف يورو كل فصل بينما بإمكان الأشخاص الذين يتلقون علاجا في الخارج أن يسحبوا حتى ألفي يورو نقدا.

وستظل القيود على تحويل رؤوس الأموال وفتح حسابات جديدة أو إضافة مستفيدين جدد إلى حسابات سابقة سارية.

كما يسمح المرسوم للبنك المركزي بفرض قيود على المبالغ باليورو أو العملات الأخرى التي يمكن نقلها نقدا خارج اليونان.

وقدرت صحيفة "كاثيميريني" السبت أن كلفة إغلاق المصارف طيلة ثلاثة أسابيع بلغت مليارات اليورو، وذلك دون احتساب عائدات السياحة الضائعة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.