تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

وفاة سائق "فورمولا 1" الفرنسي جول بيانكي بعد أشهر من تعرضه لحادث

السائق الفرنسي الشاب جول بيانكي (25 عاما)
السائق الفرنسي الشاب جول بيانكي (25 عاما) أ ف ب (أرشيف)
2 دَقيقةً

توفي سائق "فورمولا 1" الفرنسي جول بيانكي متأثرا بجراح أصيب بها في تشرين الأول/أكتوبر 2014 خلال مشاركته في جائزة اليابان الكبرى، بحسب ما أعلنته عائلته السبت في بيان. وانطفأت شمعة السائق الفرنسي وهو في سن ال 25 عاما.

إعلان

أعلنت عائلة الفرنسي "جول بيانكي" في بيان اليوم السبت، أن سائق بطولة العالم "فورمولا 1" للسيارات توفي في المستشفى متأثرا بجراحه بعد إصابته بسباق جائزة اليابان الكبرى العام الماضي، عن 25 عاما .

وكان بيانكي يرقد في غيبوبة منذ وقوع الحادث في تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وتوفي السائق الفرنسي في مستشفى يقع بمدينة (نيس) قرب مقر سكن والديه.

وقالت عائلة بيانكي في بيان "قاتل جول بقوة حتى النهاية كما اعتاد دائما لكن اليوم وصل صراعه إلى نهايته." وأضافت العائلة "نشعر بألم كبير لا يمكن وصفه."

وأصبح بيانكي أول سائق يتوفى بسبب حادث في "فورمولا 1" منذ وفاة البرازيلي "آيرتون سينا" في حادث في حلبة "إيمولا الإيطالية" في أيار/مايو أيار 1994.

وأشاد فريق بيانكي بالسائق الفرنسي الذي أصيب بجروح خطيرة في رأسه عندما تعرضت سيارة فريقه "ماروسيا" لحادث في أجواء سيئة وأمطار غزيرة. وكتب فريق مانور على حسابه في تويتر "نحن نشعر بإحباط كبير لفقدان جول بعد هذا الصراع الصعب. إنه لمن حسن حظنا أنه كان سائقا بفريقنا."

وتعرض السائق الفرنسي لإصابات خطيرة في رأسه عندما اصطدمت سيارته بسيارة إنقاذ استدعيت بعد تعرض الألماني "أدريان سوتيل" سائق "ساوبر" لحادث في نفس المكان في اللفة السابقة.

وتوقف السباق بعد هذا الحادث ونقل السائق الذي فقد وعيه من السيارة المحطمة إلى المستشفى على متن سيارة إسعاف لأن الظروف الجوية السيئة لم تكن تسمح باستخدام الطائرة الهليكوبتر.

وخضع بيانكي - الذي كان مرتبطا بصلات وثيقة مع''فيراري'' واعتبر من السائقين أصحاب المستقبل الواعد في الرياضة - للعلاج في البداية في المركز الطبي في ''يوكايتشا'' قبل نقله إلى (نيس).

وبعد الحادث وصل والد ووالدة "بيانكي" وشقيقه وشقيقته إلى اليابان وظلوا بجانبه وسط أمل بحدوث معجزة وشفاء السائق.

وقال "الاتحاد الدولي للسيارات" في تقرير في كانون الأول/ديسمبر الماضي إن ''بيانكي" لم يبطئ من سرعته بما يكفي لتجنب فقده السيطرة على سيارته في ظل رفع أعلام التحذير قبل تعرضه للحادث. وأورد التقرير أن السيارة اصطدمت  بسرعة 126 كيلومترا في الساعة بسيارة الإنقاذ، وأضاف أن الطاقم الطبي لم يرتكب أي خطأ في التعامل مع إصابة السائق الفرنسي.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.