تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمير علي يجتمع ببلاتيني في باريس ويرفض مشاركة بلاتر في إصلاح الـ"فيفا"

أ ف ب

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلا عن مصدر وصفته "بالموثوق"، أن الأمير علي بن الحسين التقى ميشال بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في باريس. وشدد الأمير في بيان له على عدم مشاركة بلاتر في أي عملية إصلاح للاتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا".

إعلان

علمت وكالة الأنباء الفرنسية من مصدر موثوق بأن الأمير علي بن الحسين التقى برئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني أمس الأربعاء في باريس حيث ناقشا آخر المستجدات على الساحة الكروية.

وكان الأمير علي لقي مساندة من الاتحاد الأوروبي في انتخابات رئاسة الفيفا التي أقيمت في 29 أيار/مايو الحالي وخسرها أمام السويسري جوزيف بلاتر 73-133 قبل أن يستقيل الأخير من منصبه بعد أربعة أيام.

من جهة أخرى، شدد الأمير علي على عدم وجوب مشاركة بلاتر في أي عملية إصلاح في الفيفا الذي ضربه زلزال قوي بسبب أعمال رشاوى وفساد طالت أكثر من مسؤول كبير فيه.

وأصدر الأمير علي بيانا رسميا جاء فيه "نحن في حاجة إلى عملية واضحة، مواقيت واضحة، كل ذلك يجب أن يخص الرئيس الجديد".

وأضاف: "رغم أن الإصلاحات مرحب بها وضرورية إلا أنها مسؤولية الرئيس الجديد وليس القديم". وتابع: "مهمة الرئيس الجديد أن يضع الأنظمة الضرورية لتطبيق التغييرات التي يحتاجها الفيفا بشدة، وليس مجموعة عمل تتعجل إنهاء الأمور في أقل من 60 يوما".

وجاء بيان الأمير علي ردا على قرار بلاتر تشكيل مجموعة عمل من عشرة أعضاء من بين الاتحادات القارية الستة برئاسة شخصية مستقلة، طالبا من هذه المجموعة أن تقدم توصياتها في الاجتماع التالي للجنة التنفيذية في أواخر أيلول/سبتمبر.

لكن الأمير علي اعتبر بأن هذه الفترة قصيرة للغاية لوضع تصور شامل بقوله: "كيف يمكن لمجموعة العمل هذه أن تقدم أي اقتراحات بالتغيير في هذه الفترة القصيرة؟، لا يمكن أن يكون هناك أي حلول سريعة لمشاكل هيكلية".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.